كارثة حضارية في أمريكا.. عرض آثار مصر للبيع على الإنترنت

أخبار العالم العربي

كارثة حضارية في أمريكا.. عرض آثار مصر للبيع على الإنترنت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k22f

عرض مواطن أمريكي يدعى جبريل فاندر فورت، قطعة نسيجية مصرية ادعى عبر موقعه على الشبكة العنكبوتية بأنها أثرية.

وقال المؤرخ بسام الشماع، إن هذه ليست السابقة الأولى لجبريل، فقد سبق له وأن عرض قطعة أثرية ادعى أنها مصرية ومن منطقة تل العمارنة.

وأضاف الشماع أن جبريل يدعي من جديد هذه المرة بأنه يبيع قطعة نسيجية أثرية مصرية تعود للعصر القبطي بـ99 دولارا في كاليفورنيا.

وحسب ما نشره جبريل عبر موقعه، ترجع قطعة القماش المصنوعة من الصوف والكتان إلى ما بين القرنين الخامس والسابع الميلاديين، وفيها زخارف نباتية باللون البني على خلفية بيضاء، ويعرضها للبيع في مزاد على النت اسمه ‏ancientresources لصاحبه Gabriel Vandervort.

وأوضح الشماع، أن جبريل يستند إلى أن القطع المباعة خرجت من مصر قبل صدور قانون اليونسكو عام 74، والذي أصبح يقضي بتجريم الاتجار بالآثار.

وأضاف أنه سواء اتضح أثرية هذه القطع من عدمه، يجب إيقاف هذا الرجل، وكشف ادعاءاته إن كانت كاذبة، أو القبض عليه إن كان يتاجر بالآثار بالفعل.

ومن جانبه، قال مدير متحف النسيج المصري أشرف أبو اليزيد إنه لا يمكن الجزم بأثرية القطعة بمجرد مطالعة صورها الفوتوغرافية، إذ يجب أن تخضع القطعة لعدد من الاختبارات الدقيقة لتحديد عمرها ونوعية النسيج المستخدم فيها وإلى أي عصر تنتمي.

المصدر: "صحف مصرية"