ليبيا.. رئيس قبيلة أزية يتحدث عن "مؤامرة" من الصديق الكبير أدت لاعتقال الوزير بومطاري

أخبار العالم العربي

ليبيا.. رئيس قبيلة أزية يتحدث عن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/voki

تحدث رئيس المجلس الاجتماعي لقبيلة "أزية" الليبية، السنوسي الحليق، عن "مؤامرة" دبرها محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق عمر الكبير، أدت إلى اعتقال وزير المالية السابق فرج بومطاري.

وقال الحليق، إن "ما حدث لبومطاري، مؤامرة يتحمل مسؤوليتها الصديق عمر الكبير، إلى جانب رئيس جهاز الأمن الداخلي لطفي الحراري، ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي لأن الجهاز الأمني المسؤول عن ذلك يتبعه".

واعتبر في مقابلة تلفزيونية أن الوزير بومطاري جرى خطفه من مطار معيتيقة بطريقة استفزازية، مشيرا إلى أن النائب العام أكد عدم وجود أي قضايا ضد بومطاري.

وكشف الحليق أن توقيف بومطاري جاء على خلفية ترشحه لمنصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، متهما الصديق الكبير بأنه رأس الفساد الذي يتعين تقديمه إلى المحاكمة أمام القضاء، واصفا إياه بأنه زعيم الميليشيات والمال الفاسد في ليبيا.

وهدد الحليق بأنه إذا لم يجر إطلاق بومطاري فإن الخطوات التصعيدية من قبيلة أزوية ستشمل إغلاق النفط وقطع المياه، معتبرا أن القيادة العامة ومجلس النواب والدبيبة والمنفي على علم بهذه الخطوات.

وختم الحليق كلامه منوها إلى أن وزير المالية السابق من قبيلة أزوية ويسانده مئة ألف من أبناء القبيلة لن يتركوه، مشيرا إلى أن الصديق الكبير "مطلوب عندنا إن حدث شيء لبومطاري".

واحتجز بومطاري هذا الأسبوع في العاصمة طرابلس، دون الكشف عن أسباب احتجازه إن كانت سياسية أو لتورطه في ملفات فساد، ولا عن مصيره.

وأعربت البعثة الأممية في ليبيا عن قلقها إزاء الأنباء الواردة عن إغلاق بعض حقول النفط، ردا على احتجاز الأجهزة الأمنية بالعاصمة طرابلس وزير المالية السابق بحكومة الوفاق فرج بومطاري.

المصدر: الوسط 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين من الصين: لا خطط حاليا لتحرير خاركوف