الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تزعم أن أنقرة ودمشق تعيقان وصول مساعداتها للمناطق المنكوبة (فيديو)

أخبار العالم العربي

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تزعم أن أنقرة ودمشق تعيقان وصول مساعداتها للمناطق المنكوبة (فيديو)
الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تزعم أن أنقرة ودمشق تعيقان وصول مساعداتها للمناطق المنكوبة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uq2f

قال المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إن "مساعدات الإدارة تنتظر في المعابر بين مناطقها والمناطق التي تحتلها تركيا، وتلك التابعة للسلطات السورية".

وزعمت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بيريفان خالد، أن أنقرة ودمشق لا تسمحان بدخول المساعدات إلى المناطق المنكوبة الخاضعة للإدارة.

وأضافت في تصريح لوكالة "هاوار": "لم نلق الرد بعد وجميع الأطراف ترفض وتعيق دخول المساعدات".

وتابعت: "مساعداتنا جاهزة من محروقات ومواد إغاثية، ونحن على أهبة الاستعداد لإدخالها لتلك المناطق، لكن لم نتلق الرد من قبل تركيا، ولا من قبل دمشق لقبول دخول تلك المساعدات. نحن ملتزمون بقراراتنا حيال إرسال المساعدات، لكن هناك إعاقة ومنع من تلك الأطراف لدخول المساعدات".

وأضافت: "مساعداتنا موجودة في المعابر لكن إلى الآن هناك منع لدخول تلك المساعدات التي خصصت للمنكوبين في المناطق التي تحتلها تركيا، وكذلك في مناطق حكومة دمشق".

وأعدت الإدارة الذاتية منذ يوم الثلاثاء الماضي، شحنة مساعدات إنسانية وإغاثية ومحروقات لإرسالها إلى المناطق المنكوبة المحتلة من قبل تركيا، إلا أنها لا تزال متوقفة في معبر أم جلود، بين مدينتي منبج وجرابلس.

ولتسهيل إيصال مساعدات الأمم المتحدة، دعت الإدارة الأمم المتحدة لفتح معبر تل كوجر - اليعربية، واستخدام مناطق شمال وشرق سوريا لإيصال المساعدات للمناطق المنكوبة، بعد أن بينت هيئة الأمم المتحدة أن طرق إيصال المساعدات عبر تركيا تضررت وغير ممكن العبور منها.

وحول رد الأمم المتحدة على استعداد الإدارة لتسهيل مرور المساعدات عبر مناطقها، قالت بيريفان خالد إن الإدارة "لم تتلق ردا من الأمم المتحدة".

المصدر: "هاوار"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز