ذهب للبحيرة للاغتسال.. شقيق العنزي يروي تفاصيل جديدة حول وفاته غرقا في الولايات المتحدة (فيديو)

أخبار العالم العربي

ذهب للبحيرة للاغتسال.. شقيق العنزي يروي تفاصيل جديدة حول وفاته غرقا في الولايات المتحدة (فيديو)
الشاب عبد الرحمن العنزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/unnw

كشف بدر فلاح العنزي، تفاصيل جديدة عن وفاة شقيقه الشاب عبد الرحمن العنزي، الذي اختفى في الولايات المتحدة منذ يوم الجمعة الماضي.

وأوضح في مقطع فيديو بثته قناة "الإخبارية"، أن شقيقه يبلغ من العمر 30 عاما ومتزوج لديه طفلان، ويعمل في أحد القطاعات العسكرية منذ أكثر من 13 عاما تقريبًا.

وأضاف أن عبد الرحمن ذهب في رحلة علاجية مع أخيه بندر بأمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين وذلك للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية وزراعة الكبد.

وصرح بأن عبد الرحمن ذهب في رحلة علاجية مع أخيه بندر بأمر من حكومة المملكة للعلاج في الولايات المتحدة وزراعة الكبد.

وأكد أنه في يوم الجمعة 27 يناير كان في زيارتهم بن خاله سلطان الذي يدرس الطب في أمريكا، وبعد الزيارة دعاه عبد الرحمن لتناول طعام العشاء ثم انطلقوا في سيارة حتى وصلوا بالقرب من إحدى البحيرات.

وبين أنه عند وصولهم للبحيرة طلب عبد الرحمن الاغتسال، حيث نزع ملابسه التي كان فيها أغراضه وجولاته وأوراقه الثبوتية ووضعهم في السيارة، ثم نزل للبحيرة وبعد حوالي عشر دقائق أو ربع ساعة، ذهب بن خاله سلطان للبحث عنه فلم يجده، فعلى الفور اتصل ببندر وقاموا بإبلاغ الجهات الرسمية في أمريكا ومن ثم القنصلية عن اختفاء عبد الرحمن الذي خرج ولم يعد.

وصباح اليوم، أكد أسرة عبد الرحمن وفاته غرقا في إحدى البحيرات بمدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، وعبر "إنستغرام"، كتب بدر العنزي: "إن العين تدمع والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا لفراقك يا عبد الرحمن لمحزونون.. انتقل إلى رحمة الله تعالى أخي عبد الرحمن، وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وكانت شرطة ولاية أوهايو الأمريكية، أعلنت أن مواطنا يُدعى عبد الرحمن العنزي كان في زيارة للولايات المتحدة وفقد في كليفلاند، مضيفة أنه جرى فتح تحقيق في الحادث، بعدما اختفى العنزي يوم 27 يناير حوالي الساعة العاشرة صباحا.

المصدر: قناة "الإخبارية"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز