ثلاث فئات من المواد الغذائية تضر بالأسنان

الصحة

ثلاث فئات من المواد الغذائية تضر بالأسنان
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wn29

يشير الدكتور محمد داغكيلوف أخصائي طب وجراحة الأسنان إلى أنه عادة تدرج جميع أنواع الحلويات في قائمة الأطعمة الضارة بالأسنان. ولكن هناك أطعمة أخرى أيضا.


ويقول في حديث لـ Gazeta.Ru، إن الإفراط في تناول الفواكه والثمار والمشروبات الكحولية بسبب احتوائها على الكحول وأحماض ومواد صبغية تلحق الضرر بالأسنان. وعموما هناك ثلاث فئات من الأطعمة التي تلحق الضرر بالأسنان.

ويضيف: "الفئة الأولى هي الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات- الخبز ومنتجاته والمعكرونة من جميع أنواع القمح والبطاطس والحبوب والبقوليات. يمكن أن تلحق ضررا بالأسنان لأن الكربوهيدرات تتحلل إلى سكريات بسيطة، ولا تهتم البكتيريا المسببة للتسوس الموجودة في تجويف الفم بنوع السكر المستخدم في التغذية. بالإضافة إلى ذلك، غالبا ما تكون بنية الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات سميكة ولزجة، وتلتصق بالأسنان، ويصعب تنظيفها من الفراغات بين الأسنان، ما يساعد على زيادة الإمدادات الغذائية للبكتيريا، التي عندما تتغذى بكثرة تنتج أحماضاً وسموماً تدمر الأسنان واللثة".

والفئة الثانية هي الفواكه والثمار.

ويقول: "نعم، تحتوي الفواكه والثمار على الفركتوز الذي ينتمي إلى مجموعة السكريات، لكن المشكلة الأساسية هي الأحماض. تحتوي الفواكه والثمار على الرغم من أن مذاقها حلو على أحماض ضارة لمينا الأسنان، حيث تجعلها خشنة ما يجعلها ضعيفة أمام البكتيريا المسببة للأمراض، بالإضافة إلى تراكم التكلسات".

والفئة الثالثة من الأطعمة التي لا أحد يفكر بها هي اللحوم بمختلف أنواعها.
ويقول: "تحتوي اللحوم على ألياف يمكن أن تعلق بين الأسنان وحتى تخترق الأسنان واللثة، ما يؤدي إلى إصابة الأنسجة الرخوة. علاوة على ذلك، فإن جميع المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 35- 40 عاما تقريبا لديهم جيب واحد أو جيبان على الأقل في اللثة- تجاويف بين اللثة والأسنان. وبقايا الطعام، وخاصة الطعام الليفي، تساهم في تعميقه".

ويؤكد الطبيب، أن هذا لا يعني أبدا التخلي عن اللحوم والفواكه والثمار والحبوب.

ويقول: "بالطبع هذه منتجات مفيدة وضرورية لصحة الجسم. اللحوم مصدر مهم للبروتين. الفواكه والثمار للفيتامينات، والحبوب توفر الطاقة لجميع العمليات الحياتية. ولكن يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام معدات تنظيف الأسنان لحمايتها، وبالإضافة إلى ذلك يجب مراجعة طبيب الأسنان مرة واحدة على الأقل كل ستة أشهر".

المصدر: Gazeta.Ru

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا