اقتناء الأعمال الفنية في الإمارات

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnrq

بات اقتناء الأعمال الفنية ظاهرة منتشرة في دولة الإمارات، وقد توفرت لها الصالات وبيوت المزادات العالمية التي تشهد اقبالا واسعا من مقتني الأعمال والتحف الفنية من مختلف دول العالم.

وتتراوح أسعار الأعمال الفنية من ألف دولار وصولا إلى 6 ملايين دولار، كهذا العمل الفني للنحات الروماني الشهير قسطنطين برانكوزي، والذي على ما يبدو وجد مشتري أعماله هنا في أبو ظبي.

وغالباً ما يخفي العارض السعر الحقيقي لحين إتمام بيع العمل الفني، كذلك يخفي كثير من المقتنين هوياتهم.

دور المزادات الخاصة التي تترافق مع هذه المعارض غالبا ما تكون في صالات مغلقة، إذ إن معظم روادها يفضلون البقاء بعيدا عن الأضواء.

وتبقى هوية المشتري في معظم الأحيان مجهولة في المزادات العلنية أيضاً كمزاد دار كريستيز، ولكن الفارق هنا هو غياب التكتم على أسعار اللوحات والأعمال الفنية المقتناة.

وبلغت قيمة مبيعات كريستيز من الأعمال الفنية خلال مزادها الأخير في دبي أكثر من 12 مليون دولار.

وبذلك يغدو اقتناء عمل فني مميز أو عائد لفنان شهير استثماراً مجزياً، إضافة إلى مزاياه المعنوية، كالتفرد بملكية عمل فني مميز، ما يزيد صاحبه فخراً وزهواً أمام أقرانه من هذه الطبقة.

يدعم هذه الأجواء سعي الإمارات إلى إقامة فروع على أراضيها لأشهر المتاحف العالمية كاللوفر وغوغنهايم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور