باكستان.. مشكلات اقتصادية ومعاناة كبيرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjw0

تبرز ظواهر عديدة في باكستان، التي يعيش أكثر من نصف سكانها تحت مستوى خط الفقر، تعيد إلى الأذهان فكرة عبودية البشر.

وبالرغم من امتلاك إسلام آباد للسلاح النووي، فإن حكوماتها المتعاقبة لم تنجح في معالجة مشكلات اقتصادية واجتماعية عديدة.

فلا يجب على أحد أن يسافر عبر قطار الزمن ليأخذك إلى عصر رق وعبودية عرفته البشرية منذ بدء الخليقة.

ويمكنك هنا وعلى بعد بضعة كيلومترات من العاصمة إسلام آباد، استحضار صورة الرق والاتجار بالبشر، وعمال مصانع الطوب الأحمر هم مثال واضح على هذه الصورة.

وانتشرت ظاهرة الاستعباد والرق لتتوارثها أجيال من عائلات تعمل في هذا الحقل منذ سنوات عديدة، فرب هذه الأسرة اضطر إلى الاستعانة بأطفاله وزوجته لسد ديونه مقابل بضع روبيات.

وتتضمن مهمات صنع الطوب جلب الطين من مسافات بعيدة عبر استخدام وسائل بدائية جدا، ومن ثم ينقع في الماء ليوضع في الفرن، ثم ينقل المنتج النهائي ويخزن.

وذكرت دراسة لوزارة العمل الباكستانية أن نحو 3 ملايين شخص يعملون في ظروف صعبة، وأنها نفذت مداهمات لهذه المصانع، لكن ذلك لم يقلل من هذه الظاهرة الخطيرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور