ممثل عربي يفوز بـ"الأوسكار الفرنسية" عن دوره كأفضل ممثل

الثقافة والفن

ممثل عربي يفوز بـ
الممثل التونسي، سامي بوعجيلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pygd

فاز الممثل التونسي، سامي بوعجيلة، بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم ''بيك نعيش''، للمخرج التونسي، مهدي البرصاوي، ضمن فعاليات الدورة 46 لـ"جوائز سيزار" في العاصمة الفرنسية باريس.

وأدى سامي بوعجيلة في فيلم "بيك نعيش" دور فارس، المتزوج من ميريام (الممثلة التونسية، نجلاء بن عبد الله)، وتدور أحداث الفيلم حول رحلة عائلية لفارس وميريام برفقة ابنهما الصغير، حيث يتعرضون لحادثة إرهابية، وهذه الحادثة تكشف أسرارا عدة.

تجدر الإشارة إلى أن فيلم "بيك نعيش" شارك إلى جانب "جوائز سيزار"، أي "الأوسكار الفرنسية" وفقا لموقع "موزاييك إف إم" التونسي، في عدة مهرجانات دولية، من بينها مهرجان البندقية 2019، حيث توج سامي بو عجيلة بجائزة "أفضل تمثيل" بقسم "أوريزونتي".

في السياق فاز المخرج، ألبرت دوبونتيل، بجائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل مخرج، عن عمله "وداعا للسلبيات".

كما احتفلت الممثلة، لور كالامي، بفوزها بجائزة أفضل ممثلة بدور رئيسي، عن دورها بفيلم "أنظوانيت في سيفين"، ورافقها بالاحتفال، الممثل، نيكولاس ماريي، الذي فاز بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "وداعا للسلبيات".

وحظيت الممثلة، إيميلي دوكين، بجائزة عن دورها في فيلم "الأشياء التي نقولها، الأشياء التي نقوم بها"، كأفضل ممثلة مساعدة.

وكانت جائزة أفضل فيلم قصير من العمل الفني للمخرجة، صوفيا العلوي، "ماذا يهم إن نفقت البهائم".

وتعد جائزة "سيزار" هي جائزة الفيلم الوطنية لفرنسا، ويتم تسليمها في حفل "ليلة سيزار"، إذ تم منحها أول مرة في عام 1976.

ويتم اختيار الترشيحات في هذه الجائزة من قبل أعضاء اثني عشر فئة من المتخصصين في صناعة الأفلام، وبدعم من وزارة الثقافة الفرنسية.

ويقام حفل توزيع الجوائز على الصعيد الوطني في باريس كل عام في فبراير بأكثر الحالات، فيما تم الاحتفال بهذا الحفل هذه السنة، أمس الجمعة.

ويأتي اسم الجائزة من النحات، سيزار بالداتشيني (1921-1998) الذي صممها.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا