"لحظة مرعبة".. سيارة تسلا في وضع "القيادة الذاتية" كادت تصطدم بقطار متحرك

عالم السيارات

تسلا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xl03

أبلغ أحد مالكي سيارة تسلا أن ميزة القيادة الذاتية الكاملة كادت أن تتسبب بحادث مرّوع بعد انحراف سيارته نحو قطار عابر قبل تدخله في آخر لحظة.

وكان كريغ دوتي، من ولاية أوهايو الأمريكية، يقود سيارته ليلا في وقت سابق من هذا الشهر، عندما أظهرت لقطات كاميرا اقتراب سيارة تسلا بسرعة من قطار عابر دون أي علامة على التباطؤ.

وزعم أن سيارته كانت في وضع القيادة الذاتية الكاملة (FSD) في ذلك الوقت، ولم تبطئ سرعتها على الرغم من عبور القطار الطريق (لكنه لم يحدد نوع السيارة أو طرازها).

وفي الفيديو، يبدو أن السائق قد اضطر إلى التدخل لتجنب عبور السكة الحديدية، والتوقف على بعد مسافة قليلة من القطار المتحرك.

وأبلغ دوتي عن المشكلة على موقع Tesla Motors Club، قائلا إنه يمتلك السيارة منذ أقل من عام، ولكن "خلال الأشهر الستة الماضية، حاولت (السيارة) مرتين القيادة مباشرة إلى قطار عابر أثناء تفعيل وضع FSD".

وبحسب ما ورد، حاول الإبلاغ عن الحادث والعثور على حالات مماثلة لحالته، لكنه لم يجد محاميا يقبل قضيته لأنه لم يعاني من إصابات خطيرة (فقط آلام في الظهر وكدمات).

وتحذر تسلا السائقين من استخدام نظام FSD في الإضاءة المنخفضة أو الظروف الجوية السيئة، مثل المطر والثلج وأشعة الشمس المباشرة والضباب، ما قد يؤدي إلى "تدهور الأداء بشكل كبير" لأن الظروف المختلفة تتداخل مع تشغيل مستشعر تسلا، الذي يتضمن أجهزة استشعار بالموجات فوق الصوتية التي تستخدم موجات صوتية عالية التردد للارتداد عن الأشياء القريبة.

كما يحذر دليل تسلا السائقين من الاعتماد فقط على ميزة FSD، موضحا أن هناك حاجة إلى إبقاء أيديهم على عجلة القيادة في جميع الأوقات، وأن يكونوا على دراية بظروف الطريق وحركة المرور المحيطة.

ومؤخرا، واجهت تسلا العديد من الدعاوى القضائية من المالكين الذين زعموا أن ميزة FSD تسببت في حوادث عشوائية، ما أودى في بعض الحالات بحياة السائقين المعنيين.

وفي أكتوبر العام الماضي، فازت شركة تسلا بأول دعوى قضائية ضد مزاعم بأن ميزة الطيار الآلي أدت إلى وفاة رجل من لوس أنجلوس، عندما انحرفت السيارة "موديل 3" عن الطريق السريع واصطدمت بشجرة نخيل قبل أن تشتعل فيها النيران.

وشاركت أنظمة الطيار الآلي لنماذج تسلا Y وX وS في إجمالي 17 حالة وفاة و736 حادثا منذ عام 2019، وفقا للإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA).

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا