أجهزة الصراف الآلي.. ابنة الشكولاتة!

مال وأعمال

أجهزة الصراف الآلي.. ابنة الشكولاتة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vkym

قد لا تبدو للوهلة الأولى أي علاقة بين جهاز الصراف الآلي والشكولاتة، لكن كما يحدث في بعض الأحيان، فأغرب الاحتمالات قد تكون بالفعل ممكنة.

كلنا يتعامل مع أجهزة الصرف الآلي أو على الأقل شاهدها ويعرف طريقة عملها وفوائدها، وقد لا يتصور البعض كيف يمكن العيش من دون هذه الأجهزة التي تعمل على مدار الساعة وتسمح بإجراء تعاملات في كل مكان توجد به، وهي في العادة منتشرة بشكل واسع.

بطبيعة الحال وفرت هذه الأجهزة الكثير من الوقت والتعب، ودخلت حياتنا المعاصرة وأصبحت وسيلة لا غنى عنها حتى بعد انتشار التعاملات المالية عبر الإنترنت، خاصة من جهة الحصول على أموال نقدية.

التعاملات في جميع أنحاء العالم عبر الصراف الآلي يزيد حجمها عن 13 تريليون دولار، ويتوقع خبراء أن تزداد مع العام الحالي بنسبة تصل على 5.3%.

هذا الرقم الهائل للوهلة الأولى، يعده المختصون متواضعا نسبيا، إلا أنهم يؤكدون أنه يشير إلى زيادة شعبية استخدام أجهزة الصرف الآلي في العالم حاليا، حيث يعمل أكثر من 3.3 مليون جهاز.

المخترع الأول والتجربة المزدوجة الفاشلة:

أول نموذج مبدئي لأجهزة الصرف الآلي اخترعه لوثر جورج سيمجيان، وهو عالم أمريكي من أصل أرميني، ونشر اختراع ما سمي "بانكوماتيك" في عام 1939.

 الجهاز كان يعطي أموالا، إلا أنه لم يكن على اتصال بالبنك، لذلك لم يكن من الممكن خصم الأموال من الحساب.

أول بنك قام بتثبيت نموذج من هذا الجهاز كان بنك مدينة نيويورك. ومع ذلك، أعاده إلى المخترع بعد ستة أشهر قائلا إنها "غير ضرورية".

حسّن لوثر جورج سيمجيان في عام 1960 من اختراعه وطوره، وقدم جهازا جديدا يسمى "بانكوغراف".

هذه المرة، تعهد بنك المدينة الوطنية الأولى باختباره، لكن بعد ستة أشهر لقي الجهاز نفس مصير النموذج الأول.

في ذلك الوقت لم يكن أحد في الولايات المتحدة مستعدا لاستئمان جهاز غريب على أمواله، ولذلك فشل سيمجيان في تجسيد فكرته، بل وحرم من صفة مخترع أجهزة الصرف الآلي.

أصيب بخيبة أمل كبيرة دفعته في ذلك الوقت إلى القول إن اختراعه لم يكن مطلوبا إلا للمجرمين والبغايا والحشاشين، ويقصد من لا يرغب موظفو المصارف في التعامل معهم!

أما من الناحية الرسيمة فقد بدأ أول جهاز صرف آلي العمل في 27 يونيو 1967 ببنك باركليز في إنفيلد في شمال لندن.

المخترع يدعى شيبرد بارون، وهو مهندس بريطاني من خريجي جامعة إدنبرة وكلية "ترينيتي" في كامبريدج، وهو تحديدا من ألهمته الشكولاتة لاختراع جهاز الصرف الآلي.

الشكولاتة وأجهزة الصرف الآلي:

مصدر إلهامه لابتكار الجهاز كان دافعه عدم توفر وقت لسحب الأموال، لأن البنوك هناك كانت تعمل فقط إلى منتصف نهار يوم السبت، فيما كان بإمكانه أن يشتري الشوكولاتة في أي وقت من خلال آلات بيع مخصصة وهي كثيرة في ذلك الحين، وكان ذلك في عام 1966.

في العام التالي ابتكر هذا المهندس آلته، وصممها على أساس عمل أجهزة بيع الشكولاتة، وحصل على براءة الاختراع.

في وقت لاحق، علّق شيبرد بارون مازحا بقوله إنه ببساطة استبدل الشكولاتة بالنقود في هذه الآلة التي أعاد ابتكارها.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"