الكشف عن عصابة تستعين بطيارين أوكران لنقل المخدرات من دولة عربية

أخبار العالم

الكشف عن عصابة تستعين بطيارين أوكران لنقل المخدرات من دولة عربية
مضيق جبل طارق، طنجة المغربية. صورة تعبيرية.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xa0z

قامت الشرطة الإسبانية بتفكيك شبكة لتهريب المخدرات كانت تستخدم طيارين أوكرانيين لنقل المخدرات عبر مضيق جبل طارق في رحلات ليلية، حسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وحسب الصحيفة، ألقت القوات الأمنية القبض على أوكرانيين أثناء محاولتهما الهروب بعد هبوطهما بطائرة هليكوبتر في حقل بالقرب من شيكلانا دي لا فرونتيرا في جنوب إسبانيا، مبينة أن العملية تمت  في يناير الماضي، لكن تفاصيل الاعتقالات وأساليب عصابة تهريب المخدرات لم يكشف عنها إلا الآن.

وتم التعرف على أحد الطيارين على أنه فيتور بلاها، وهو عقيد سابق في الشرطة الأوكرانية، وهو متهم بقيادة المروحية التي كانت تحمل حوالي 800 كيلوغرام من الماريجوانا، بينما لقي رجل ثالث، مغربي الجنسية مقيم بإسبانيا، حتفه بالقرب من مكان هبوط المروحية بعد اصطدام سيارته أثناء محاولته الفرار.

وتم خلال العملية اعتقال تسعة أشخاص، من بينهم رجلان وصفتهما القوى الأمنية بأنهما طياران خبيران. وبالإضافة إلى المروحية التي تحتوي على مخدرات، وهي من طراز Alouette III فرنسية الصنع، تم أيضا الاستيلاء على مروحية مماثلة في مكان قريب.

ويعتقد أن من بين المعتقلين ميكانيكيون يقومون بصيانة المروحيات باستخدام أجزاء تم جلبها من دول الاتحاد السوفيتي. وكان طريق التهريب الذي سلكته العصابة يتضمن الطيران عبر المضيق إلى شمال المغرب، حيث تم تحميل المخدرات.

ومن ثم يعود الطيارون ليلا إلى إسبانيا، ويسافرون على ارتفاع لا يزيد عن 30 مترا فوق مستوى سطح البحر دون استخدام أضواء المروحية ومع إيقاف تشغيل أنظمة الملاحة لتجنب الكشف الإلكتروني.

ووفقا للمحققين، فإن طائرة هليكوبتر مثل تلك التي كان يقودها بلاها في تلك الليلة "غير قابلة للاكتشاف تقريبا لأنها تحلق على ارتفاع منخفض جدا لدرجة أن الجبال تتسبب في فقدان الموجات التي تستقبلها الرادارات الإسبانية".

ويعتقد أن الرسوم التي يتقاضاها طيار مثل بلاها تبلغ حوالي 150 ألف يورو لكل رحلة.

وبدأت العملية عندما علمت القوى الأمنية بمغادرة طائرة هليكوبتر موقعا غير محدد في مقاطعة قادس متجهة جنوبا. وقام الضباط بالتنسيق مع الشرطة المغربية لتعقب الطائرة وأثناء عودتها شمالا إلى المجال الجوي الإسباني، قامت مروحية تابعة للقوى الأمنية بمطاردة الطائرة والتنسيق مع الضباط على الأرض لاعتراض المشتبه بهم بمجرد هبوطهم.

وتم تخزين حوالي 30 حزمة من الحشيش في مكان خلف الطيار حيث تم إزالة المقاعد الخلفية.

يذكر أنه يمكن أن تبلغ قيمة شحنة 800 كيلوغرام من الحشيش في إسبانيا حوالي 4 ملايين يورو.

وقال الحرس المدني في بيان إن تكلفة شراء طائرة هليكوبتر مثل تلك التي تستخدمها العصابة تبلغ حوالي 900 ألف يورو.

المصدر: "التلغراف"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز