وزير الخارجية الإيراني يحذر الأمين العام للأمم المتحدة من انفجار الأوضاع بالمنطقة

أخبار العالم

وزير الخارجية الإيراني يحذر الأمين العام للأمم المتحدة من انفجار الأوضاع بالمنطقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wket

حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من حدوث انفجار لن تمكن السيطرة عليه في المنطقة بسبب وضع قطاع غزة.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان: "وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بحث في مكالمة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، آخر تطورات الأوضاع في فلسطين".

وثمن عبد اللهيان قيام غوتيريش بتفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة في ما يتعلق بالتطورات في فلسطين والإبادة الجماعية في غزة، قائلا إن "استخدام المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة هو عمل شجاع من جانب الأمين العام للأمم المتحدة من أجل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين".

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى الوضع الإنساني الصعب والمؤسف في جنوب غزة وتهجير النساء والأطفال في ظل برد الشتاء الحالي، وطالب عبد اللهيان بالإسراع في ردع جرائم الكيان الإسرائيلي ودعم المواطنين الفلسطينيين، بما في ذلك الفتح الفوري لمعبر رفح، وإرسال المساعدات الإنسانية ووقف الهجرة القسرية.

وأضاف عبد اللهيان: "طالما أن أميركا تدعم جرائم الكيان الصهيوني واستمرار الحرب، فلن يقتصر نطاق الحرب على الوضع الحالي فقط، بل سيتوسع وهناك أيضا احتمال حدوث انفجار لا يمكن السيطرة عليه في الوضع في المنطقة".

وتابع وزير الخارجية الإيراني: "ادعاء الكيان الإسرائيلي بأن حماس انتهكت وقف إطلاق النار عار عن الصحة تماما، ورغم الجهود المبذولة لمواصلة وقف إطلاق النار، فإن دعم واشنطن لاستمرار الهجمات العسكرية للكيان الإسرائيلي جعل من الصعب التوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار".

بدوره، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وفقا لبيان الخارجية الإيرانية، إن "الوضع الإنساني في غزة كارثي ولم يتم تفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة منذ عام 1989، ولكن بسبب الوضع المعقد في غزة وفلسطين، تم تفعيل المادة المذكورة، وهناك حاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة وهذه الحاجة أصبحت مطلوبة أكثر منها في أي وقت مضى، ويجب تثبيت وقف إنساني لإطلاق النار ومنع انتشار التوترات في المنطقة".

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة مواصلة الجهود لاستعادة الحقوق الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية على أساس القرارات السابقة التي أقرتها الأمم المتحدة.

وقد فشل مجلس الأمن الدولي في تمرير مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بعد استخدام الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" ضد القرار.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا