بلينكن وكاميرون يناقشان الحرب الإسرائيلية على غزة ودعم أوكرانيا والعلاقات مع الصين

أخبار العالم

بلينكن وكاميرون يناقشان الحرب الإسرائيلية على غزة ودعم أوكرانيا والعلاقات مع الصين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wew6

 قالت الخارجية الأمريكية إن الوزير أنتوني بلينكن ونظيره البريطاني المعين حديثا ديفيد كاميرون ناقشا الحرب الإسرائيلية على غزة ومساعدة أوكرانيا والعلاقات مع الصين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر أن الوزير بلينكن واللورد كاميرون أكدا خلال مكالمة هاتفية يوم الاثنين على "استمرارية العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأهميتها للأمن إقليميا وعالميا".

من جهته، دعا رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إسرائيل إلى اتخاذ كافة الإجراءات لضمان أمن المدنيين في قطاع غزة، وتسهيل نقل المساعدات الإنسانية إلى هناك.

وقال سوناك خلال حفل سنوي في لندن، يوم الاثنين، إن "عددا كبيرا للغاية من المدنيين يُقتل"، مضيفا أن من الضروري إعلان فترات هدنة إنسانية لنقل المساعدات إلى السكان.

وتابع: "يجب أن تكون لدى إسرائيل إمكانية حماية نفسها من الإرهاب وضمان أمن البلاد واستعادة الرهائن. ولكن هناك الكثير مما يجب أن تقوم به إسرائيل في أثناء الرد على هذا التحدي"، معربا عن رأيه بأن "حماس" هاجمت إسرائيل في 7 أكتوبر "خوفا من ظهور شرق أوسط جديد تقوم فيه إسرائيل بتطبيع العلاقات مع جيرانها".

ورجح وزير الخارجية الاسرائيلي إيلي كوهين يوم الاثنين، أن الضغط الدولي على بلاده سيزداد حيال العمليات العسكرية التي يشنها الجيش على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي.

ويشهد قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا إسرائيلية عنيفة أودت بحياة أكثر من 11240 فلسطينيا، بينهم 4630 طفل، و3130 امرأة، وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية 70% من الضحايا هم من الأطفال والنساء، كما أصيب أكثر من 29 ألف مواطن آخر.

وقد صعد الجيش الإسرائيلي في الأيام الماضية هجماته على القطاع، حيث استهدف محيط مجمع الشفاء الطبي الذي يعتبر الأكبر في غزة، كما قصف بغارات عنيفة جدا محيط جميع المستشفيات ومراكز الخدمة الصحية في محافظتي غزة وشمال غزة.

وبسبب القصف الإسرائيلي المتواصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية يوم أمس، خروج مجمع الشفاء الطبي عن الخدمة، بعد انقطاع الأكسجين إثر توقف المولد الكهربائي الأخير عن العمل بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض عليه ونقص الوقود.

المصدر: RT + "رويترز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا