السفير الروسي لدى واشنطن يدعو الولايات المتحدة للعمل مع روسيا بدلا من محاولة "هزيمتها"

أخبار العالم

السفير الروسي لدى واشنطن يدعو الولايات المتحدة للعمل مع روسيا بدلا من محاولة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w8rq

دعا السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف الولايات المتحدة إلى العمل مع موسكو لحل المشاكل العالمية، وحث واشنطن على عدم بذل الجهود "لهزيمة" روسيا.

وقال أنطونوف في بيان: "يجب أن تركز (واشنطن) كل المشاعر الحماسية على المشاكل الرئيسية. ومن بينها: الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي العالمي، وتعزيز نظام منع انتشار أسلحة الدمار الشامل، وبناء هيكل أمني دولي جديد، ومكافحة الإرهاب، وتغير المناخ. وفي جميع هذه المجالات نحن اكتسبنا كفاءة كبيرة وفي أغلبيتها خبرة في مجال التعاون الثنائي المفيد".

وأضاف السفير الروسي: "إن نسيان ذلك وعدم الاستفادة منه لمصلحة الإنسانية سيكون جريمة. وتقع المسؤولية عنها بالكامل على عاتق السلطات الأمريكية".

وتعليقا على مقابلة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع شبكة "سي بي إس" والأطروحات القائلة بأن واشنطن تشكك في نجاح العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، قال أنطونوف إن "الولايات المتحدة لم تدرك أبدا جوهر وأسباب النزاع الأوكراني. ولم يفهموا أن محاولة تأليب شعبين شقيقين أحدهما ضد الآخر على يد الاستراتيجيين السياسيين الأمريكيين لن تؤدي إلى أي شيء جيد".

ووفقا له، فإن جميع الجهود التي يبذلها الغرب الجماعي "لإلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا"، بل وحتى محاولة هزيمة الجندي الروسي في ساحة المعركة، محكوم عليها بالفشل، وقال: "هذا أمر مسلم به ويؤكده العديد من الحقائق التاريخية".

وشدد على أنه "علاوة على ذلك، وعلى الرغم من كل النهج المتشدد الذي يتبعه السياسيون المحليون، فقد حان الوقت لكي يدركوا أخيرا أن روسيا لن تختفي من خريطة العالم. ومن هنا الاستنتاج: أننا بحاجة إلى التفكير في كيفية التعايش معا".

ووصف أنطونوف "الهجمات ضد القيادة السياسية الروسية" التي وردت في المقابلة بأنها "غير مقبولة وغير مناسبة"، وقال: "قد تكون لدينا وجهات نظر مختلفة. لكن من غير المقبول الانحدار إلى الأوصاف الفاحشة، مما يؤدي مرة أخرى إلى تأجيج الكراهية ضد روسيا، تلك المتصاعدة فعلًا في البلاد".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

كلمة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الجمعية الفدرالية الروسية (مباشر)