قرار واستطلاع رأي يؤججان الجدل حول البوركيني في فرنسا من جديد

أخبار العالم

قرار واستطلاع رأي يؤججان الجدل حول البوركيني في فرنسا من جديد
فرنسا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vq19

مع كل فصل صيف تعود مسألة البوركيني إلى واجهة النقاش العام في فرنسا، فبعد قضية ارتداء الحجاب والعباءات في المدارس، يعود النقاش حول ارتداء البوركيني في الشواطئ.

وتزامنت عودة النقاشات مع قرار اتخذه مجلس الدولة الفرنسي بتعليق مرسوم يحظر ارتداء البوركيني على الشواطئ.

وأوقف مجلس الدولة في فرنسا في بداية النصف الثاني من يوليو قرارا يمنع ارتداء البوركيني على شاطئ بلدة "موندليو لا نابول" الواقعة على ساحل جنوب شرق فرنسا، حيث أصدر المجلس حكمه بعد شكوى قضائية تقدمت بها رابطة حقوق الإنسان ضد منع البوركيني، وأيدتها المحكمة الإدارية، وبحسب الأخير فإن هذا المرسوم يشكل "اعتداء جسيما وغير قانوني على الحريات".

وجاء في الحكم أن منع أشحاص من ارتداء ثياب تعكس الانتماء إلى دين ما، مثل البوركيني الذي يعتبر ثوب بحر نسائيا "إسلاميا"، لا بد أن يكون مبررا بسبب مقنع، مثل خرق النظام العام.

ويجدر بالذكر أن البوركيني مصطلح يجمع بين مفردتي "بكيني" و"برقع"، وقد سبق لمجالس بلدية عدة أن منعته بعد أن انطلق التحرك ضده سنة 2012.

ويتجدد قرار المنع في كل فصل صيف، ويعلل أساسا بضرورة منع أي لباس لا يلتزم بشروط الصحة والنظافة في أمكان السباحة المخصصة للعموم.

وأظهر استطلاع رأي أجرته صحيفة "سي نيوز" الفرنسية أن أكثر من 6 فرنسيين على 10 أي ما يعادل 62٪ من السكان يرغبون في حظره، وفي المقابل أكد 37٪ ممن شملهم الاستطلاع عدم رفضهم لهذا اللباس على الشواطئ العامة.

المصدر: إذاعة "مونت كارلو" الفرنسية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا