واشنطن ولندن تحذران من هجوم إرهابي "محتمل" في العاصمة النيجيرية أبوجا

أخبار العالم

واشنطن ولندن تحذران من هجوم إرهابي
أمريكا وبريطانيا تحذران من هجوم إرهابي "محتمل" في العاصمة النيجيرية أبوجا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u1bi

حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا من احتمال وقوع هجوم إرهابي في العاصمة النيجيرية أبوجا، يستهدف على نحو خاص المباني الحكومية، ودور العبادة والمدارس وغيرها.

وقالت السفارة الأمريكية في نيجيريا: "هناك احتمال متزايد بوقوع هجمات إرهابية في نيجيريا، وتحديدا في أبوجا".

وأضافت أن مراكز التسوق ومنشآت إنفاذ القانون ومقرات المنظمات الدولية من بين الأماكن المعرضة للخطر.

وقالت السفارة في تنبيه للمواطنين في نيجيريا، إن "السفارة الأمريكية ستقلص خدماتها حتى إشعار آخر".

ودعت السفارة تجنب السفر أو الحركة غير الضرورية، والبقاء في حالة تأهب، وتجنب الحشود.

من جهتها، حثت حكومة المملكة المتحدة مواطنيها في نيجيريا على ضرورة توخي الحذر بسبب زيادة احتمال وقوع هجوم إرهابي في العاصمة أبوجا.

وقالت في بيان إن الهجمات يمكن أن تكون عشوائية وقد تؤثر في المصالح الغربية وكذلك الأماكن التي يزورها السائحون.

وأضافت أن معظم الهجمات يتم تنفيذها من قبل "بوكو حرام" أو تنظيم "داعش" في غرب إفريقيا (ISWA)، مشيرة إلى أنها تحدث في ولايات بورنو ويوبي وأداماوا في الشمال الشرقي.

كما وقعت هجمات كبيرة في ولايات أخرى، بما في ذلك ولايات غومبي وكانو وكادونا وهضبة وبوتشي وتارابا.

وبين مايو ويوليو 2022 شن تنظيم "داعش" عددا من الهجمات في كوجي، النيجر، وفي منطقة العاصمة الاتحادية، ومن المحتمل حدوث مزيد من الهجمات.

ودعت مواطنيها إلى الجذر، ومتابعة الأخبار المحلية ونصائح الجهات الأمنية.

وأوضحت أنه تم في السابق استهداف الأماكن العامة التي تتجمع فيها الحشود، بما في ذلك أماكن العبادة والأسواق ومراكز التسوق والفنادق والحانات والمطاعم ومراكز مشاهدة كرة القدم ومخيمات النزوح ومحطات النقل بما في ذلك شبكات القطارات والمباني الحكومية والمؤسسات الأمنية والتعليمية (المدارس، كليات وجامعات التعليم الإضافي كلها أهداف منتظمة)، والمنظمات الدولية.

وأشارت إلى أن الهجمات وقعت في وقت قريب من الأعياد الدينية والعامة في الأماكن العامة أو المزدحمة، بما في ذلك أماكن العبادة وكذلك أثناء فترات الانتخابات.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز