ناسا تخفي دلائل عن وجود حياة على الكوكب الأحمر

الفضاء

ناسا تخفي دلائل عن وجود حياة على الكوكب الأحمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jy2c

ادعى عالم كبير أن ناسا تخفي أدلة بشأن الأحافير الفضائية التي تظهر "مخلوقات ذات أجسام ناعمة" والتي قد جابت سطح المريخ يوما ما.

ويعتقد الدكتور باري ديغريغوريو، ان الصور التي حصلت عليها وكالة ناسا، والتي التقطها مسبار كيريوسيتي في أوائل عام 2018، تبين أن الفضائيين كانوا متواجدين على سطح المريخ في وقت ما.

ومع ذلك تقول وكالة ناسا إن الأشكال التي تم رصدها ليست إلى بلورات صخرية وهي تخضع حاليا للتحليل.

وهذا ما دفع الدكتور ديغريغوريو إلى الاعتقاد بأن الوكالة الأمريكية تتعمد إخفاء هذه الأدلة.

وسبق أن صرح ديغريغوريو أن الأحافير "تشبه بشكل ملحوظ التتبع الأحفوري للعصر الأردوفيسي، الذي قمت بدراسته وتصويره هنا على الأرض"، والعصر الأردوفيسي هو ثاني العصور الستة التي تنتمي إلى حقبة الحياة القديمة "الباليوزي" والتي غطت الفترة ما بين 485.4 إلى 443.4 مليون سنة مضت.

ووصفت ناسا الحفريات بأنها "رموز شبيهة بالعصا" حيث يبلغ طول كل واحدة منها حوالي ربع بوصة.

وأكد ديغريغوريو، وهو باحث في جامعة باكنغهام، أنه يعتزم التعاون مع اثنين من الخبراء لتحليل بيانات مسبار كيريوسيتي، كما يعتزم نشر تقرير كامل في وقت لاحق، يثبت أن البلورات هي في الواقع آثار حفريات لسلالة من المخلوقات الفضائية.

وبحسب ديغريغوريو، فإن المريخ استضاف الحياة بالقرب من بحيرة عملاقة على سطحه منذ حوالي مليار عام، وهو يتهم ناسا بتجنب البحث عن الحياة، على الرغم من أن وكالة الفضاء الأمريكية تقوم حاليا بإعداد بعثة مأهولة إلى المريخ، من المنتظر إطلاقها في عام 2030.

المصدر: ميرور 

فادية سنداسني