اعتقال اثنين من منفذي الهجوم في داغستان عام 1999

أخبار روسيا

اعتقال اثنين من منفذي الهجوم في داغستان عام 1999
صورة أرشيفية: قادة التنظيم العصابي الإرهابي تسعينيات القرن الماضي/ شامل باساييف (1965-2006) (يسارا) وخطاب (1969-2002) (يمينا)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t272

اعتقل ضباط تنفيذ الأحكام اثنين آخرين من المشاركين بالهجوم في داغستان منتصف يوليو عام 1999، من أعضاء التنظيم العصابي بقيادة شامل باساييف وخطاب.

وقد تلقى المحققون أدلة على تورط المتهمين من سكان مقاطعة "نفتيوكومسكي" بإقليم ستافروبول، وهما توماسكان أدجينيازوف وكايتاربي نصيروف. وعاش نصيروف في الفترة الأخيرة في جمهورية قره تشاي شركيسيا الروسية.

ويواجه المتهمان عددا من القضايا الجنائية وهي العصيان المسلح والمشاركة في تنظيم عصابي والتعدي على جنود القوات المسلحة الروسية، وقد تم احتجازهما بمساعدة هيئة الأمن الفدرالي FSB، مكتب ستافروبول، وبدعم من منظمة الحرس الروسي.

وكان المتهمان قد انضما طواعية إلى التشكيل العصابي بقيادة باساييف وخطاب وقاما بدور نشط في ارتكاب جرائم جسيمة وخطيرة، وفي الفترة من 7-24 أغسطس من عام 1999، قام مسلحون بأسلحة آلية وقنابل يدوية وعبوات ناسفة، يبلغ عددهم الإجمالي 1000 شخص على الأقل، بدور نشط في تمرد مسلح من أجل قلب النظام الدستوري وانتهاك وحدة الأراضي الروسية، وتعد على حياة أفراد القوات المسلحة الروسية، الذين دافعوا عن الأمن العام، واستعادوا الشرعية الدستورية إلى إقليم منطقة بوتليخ بجمهورية داغستان.

وقد كان نتيجة القصف المتعمد الهائل الذي نفذه أفراد هذا التشكيل العصابي، والذي شارك فيه المتهمان، 33 قتيلا و34 جريحا بجروح بدنية متفاوتة الخطورة.

بدوره، صرح مركز العلاقات العامة بهيئة الأمن الفدرالي بأن البحث عن جميع المشاركين في الجرائم ذات الطابع الإرهابي في السنوات الماضية، ممن أفلتوا من المسؤولية الجنائية، سوف يظل مستمرا.

المصدر: تاس

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا