الطلب على السلاح الروسي سيتضاعف بعد الانتصار في العملية العسكرية الخاصة

أخبار الصحافة

الطلب على السلاح الروسي سيتضاعف بعد الانتصار في العملية العسكرية الخاصة
الطلب على السلاح الروسي سيتضاعف بعد الانتصار في العملية العسكرية الخاصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xcae

حول الخبرة الكبيرة التي تكتسبها صناعة الدفاع الروسية من القتال في أوكرانيا، كتب سيرغي فالتشينكو، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

دخلت العملية العسكرية الروسية الخاصة عامها الثالث، ووفقا لمحللين عسكريين بارزين، أعطت زخمًا هائلا لتطوير صناعة الدفاع الروسية.

تعليقًا على ذلك، قال كبير المحللين في مجال التعاون العسكري التقني، مدير مركز تحليل الاستراتيجيات والتقنيات رسلان بوخوف:

أدى التزامن بين العقوبات الغربية ضد روسيا واحتياجات القوات المسلحة الروسية المتزايدة بحدة إلى الأسلحة في مجرى القتال واسع النطاق، إلى انخفاض معين في صادرات الدفاع الروسية. من المعروف أن مصدرنا الرئيس للمنتجات العسكرية هو Rosoboronexport، ولديه الآن طلب كبير مؤجل على الأسلحة الروسية. وقد بلغت قيمة الطلبات 55 مليار دولار في نهاية العام 2023. وهذا يعني أن الصادرات، بعد انتهاء الحرب، يمكن أن تتعافى بسرعة، على الرغم من أن الكثير يتوقف على استمرار نظام العقوبات وعلى عدد من عوامل السياسة الخارجية.

لقد غيرت العملية العسكرية الخاصة بشكل كبير طبيعة العمليات القتالية. كيف يمكن أن يؤثر ذلك في التعاون العسكري التقني الروسي؟

تجربة القوات المسلحة الروسية والمجمع الصناعي العسكري الروسي فريدة من نوعها حقًا. خذ جانبًا واحدًا فقط، ما يسمى بـ "حرب الطائرات المسيرة"، والزيادة الحادة في دور المسيّرات من مختلف الفئات والأغراض أثناء العمليات القتالية. لقد اكتسبت صناعتنا كفاءات جديدة من حيث المبدأ، ويتقن العسكريون تقنيات إجراء عمليات قتالية من "النوع الجديد".

أظن أن هذا سيوفر فرصة في المستقبل لترويج التقنيات والأسلحة الجديدة في سوق السلاح العالمية، ما يوفر لنا مزايا تنافسية جدية. لا أستبعد أن يزداد الطلب على الأسلحة الروسية والتقنيات العسكرية الروسية في العالم بشكل كبير، بعد انتهاء العملية العسكرية الخاصة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"