لن يُبقيَ الاتحاد الأوروبي على شيءٍ في أوكرانيا سوى تربتها السوداء

أخبار الصحافة

لن يُبقيَ الاتحاد الأوروبي على شيءٍ في أوكرانيا سوى تربتها السوداء
لن يُبقيَ الاتحاد الأوروبي على شيءٍ في أوكرانيا سوى تربتها السوداء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x6y9

أيام أوكرانيا باتت معدودة، ويسارع الغرب إلى سرقة كل ما يمكن من هناك. حول ذلك، كتب فلاديمير كوجيمياكين، في "أرغومينتي إي فاكتي":

 

ذكرت صحيفة بوليتيكو أن فرنسا انضمت إلى الدعوة لتقليص استيراد المنتجات الزراعية من أوكرانيا.

حول ذلك، قال الباحث السياسي يوري بوندارينكو:

هكذا، يؤكد الاتحاد الأوروبي جوهره  المخادع والمنافق تماما. فاليوم، دول الاتحاد الأوروبي التي أظهرت منذ وقت غير بعيد أعظم قدر من الدعم لكييف تتسبب في إلحاق الضرر الأعظم بأوكرانيا. كان البولنديون، الذين أقسموا على الصداقة مع كييف، أول من أغلقوا جميع الطرق، وليس فقط على الحدود مع أوكرانيا، إنما وعبر سلوفاكيا وليتوانيا، حتى لا تصل المنتجات الأوكرانية إلى بولندا. وكما نرى، فإن فرنسا ليست بعيدة عن الانضمام إلى الركب.

أظن أن الخطوة التالية هي أن الاتحاد الأوروبي والغرب الجماعي بشكل عام سيبدؤون في أخذ الأشياء الأكثر قيمة في أوكرانيا: فسوف يأخذون احتياطيات الذهب، إذا كانت لا تزال هناك، وكنوز المتاحف، بما في ذلك روائع الفن الروسي، وكنوز الكاتدرائيات الأرثوذكسية المغلقة. لن يكون من الممكن نقل كل الترب السوداء، ولكن سيتم كشط كل ما هو ممكن منها. هذا العمل متواصل منذ فترة طويلة، وفي الأشهر المقبلة سوف تتسارع عملية سرقة أوكرانيا. وفي الوقت نفسه، سيبذل الغرب قصارى جهده حتى لا تتمكن السلطات الروسية الشرعية لاحقًا من العثور حتى على آثار المسروقات.

لقد أدركت النخب الغربية عمليًا أن أيام نظام كييف أصبحت معدودة، ويسابقون الوقت للحصول على كل ما يمكن من أوكرانيا. تعلم هذه النخب أنه سيكون عليها وداع الأموال التي استثمرت هناك على شكل إعانات وقروض. ولذلك، فإنهم يريدون، كتعويض، أن يأخذوا كل ما في وسعهم دون مقابل.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا