مؤتمر صحفي في معبر رفح يثير غضب إسرائيل!

أخبار الصحافة

مؤتمر صحفي في معبر رفح يثير غضب إسرائيل!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/whfo

عقد السفيران الإسباني والبلجيكي مؤتمرا صحفيا على الجانب المصري من معبر رفح قبيل ساعات من إطلاق سراح الرهائن، وأطلقا تصريحات صادمة لإسرائيل. وفق أسوشييتد برس في تايمز أوف إسرائيل.

استدعت إسرائيل سفيري إسبانيا، بيدرو سانشيز، وسفير بلجيكا، ألكسندر دي كرو، بسبب عقدهما لمؤتمر صحفي في معبر رفح مع إطلاق تصريحات معادية لإسرائيل ومستفزة.

انتقد السفيران الإسباني والبلجيكي إسرائيل بسبب معاناة المدنيين الفلسطينيين. ودعا السفير الإسباني سانشيز للاعتراف بالدولة الفلسطينية قائلا: قد تفعل إسبانيا ذلك وحدها إذا لم يتوافق الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بها.

وكان سانشيز يتحدث في نهاية زيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية برفقة دي كرو استمرت ليومين. والجدير بالذكر أن إسبانيا تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي بينما ستتولى بلجيكا الرئاسة في يناير المقبل.

من ضمن ما قاله سانشيز لنتنياهو: صحيح أن لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها، لكنها يجب أن تلتزم بمعايير القانون الدولي. وهذا لا يحصل الآن. وأردف: إن القتل العشوائي للمدنيين، من فتيات وفتيان، أمر غير مقبول على الإطلاق.

أما السفير البلجيكي، دي كرو، فقال: دعونا نوقف العنف. فلنحرر الرهائن، ولندخل المساعدات الإنسانية إلى الداخل. الأولوية هي لمساعدة الأشخاص في الداخل. وأكد على ما قاله زميله الإسباني: يجب أن تحترم إسرائيل القانون الدولي ويجب أن يتوقف قتل المدنيين فورا. لقد مات الكثير من الناس، وتدمير غزة أمر غير مقبول.

اتهمت إسرائيل السفيرين بعدم التطرق لهجوم حماس. وأمر وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين باستدعاء السفيرين لتوبيخهما بشدة، وقال: ندين المزاعم الكاذبة للسفيرين.

أما وزير الخارجية الإسباني فرد على الاستدعاء بالقول: إن اتهامات الحكومة الإسرائيلية باطلة ونحن نرفضها كليا. بينما كان موقف رئيس الوزراء الإسباني أقرب إلى الاعتدال حيث قال: السلام هو الطريق الوحيد للحل.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا