الاسكندنافيون وأردوغان لا يريدان التنازل عن المبادئ

أخبار الصحافة

الاسكندنافيون وأردوغان لا يريدان التنازل عن المبادئ
الاسكندنافيون وأردوغان لا يريدان التنازل عن المبادئ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tbfb

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن محاولة تجري الآن للحصول على قبول تركيا بانضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

وجاء في المقال: لا يفقد الغرب الأمل في الحصول من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على قبوله انضمام السويد وفنلندا على وجه السرعة إلى الناتو. جرت مفاوضات بشأن ذلك أمس الاثنين وتستمر اليوم الثلاثاء، قبيل قمة الحلف في مدريد. وفي الوقت نفسه، فإن السويديين والفنلنديين ليسوا مستعدين لا للتخلي عن الانضمام إلى الناتو ولا الاستسلام لأردوغان، لأن مطالبه تتعارض مع المبادئ الديمقراطية.

وفي الصدد، قال الباحث في قسم الدراسات السياسية الأوروبية بمعهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، نيكيتا بيلوخين، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا"، إن العامل الكردي بالنسبة للسويد أكثر أهمية وحدة مما هو بالنسبة لفنلندا، وعليه يتوقف ما إذا كان سيتم إحراز تقدم في المفاوضات مع أردوغان. ولذلك، فمن المستبعد حدوث اختراق في عملية التفاوض في المستقبل القريب.

ومع ذلك، لن تتخلى فنلندا والسويد عن مسارهما نحو الانضمام إلى الناتو. وقال بيلوخين: "بالطبع، من الممكن أن يتم تجميد هذه القضية لبعض الوقت. ولا أستبعد أن يصب ذلك في مصلحة أردوغان. لديه انتخابات رئاسية العام المقبل، ويترشح لولاية ثالثة، ومن المحتمل أن يحاول استخدام موافقته على توسيع الناتو للمساومة مع الغرب للحصول على بعض التنازلات. ولكنني أظن أن السويد وفنلندا لن تتنازلا بعد الآن عن طلبهما الانضمام إلى الحلف".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا