لافروف: شعب أوكرانيا يجب أن يقرر مستقبله دون أي تدخل خارجي

أخبار روسيا

لافروف: شعب أوكرانيا  يجب أن يقرر مستقبله دون أي تدخل خارجيمؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gj9w

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن شعب أوكرانيا يجب أن يقرر مستقبله دون أي تدخل خارجي.

وقال لافروف الأربعاء في مؤتمر صحفي موسع حول حصيلة عمل وزارة الخارجية الروسية العام الماضي، إن موسكو مستعدة لتطوير التعاون مع الاتحاد الأوروبي، مشددا على أن ذلك يتطلب تجاوز المشاكل التي ظهرت نتيجة الأزمة الأوكرانية من خلال العمل على أساس المساواة والاحترام المتبادل.

وأكد الوزير الروسي ضرورة الحوار المباشر بشأن كافة القضايا بين ممثلي كييف ودونيتسك ولوغانسك، مشيرا إلى أن العمل في إطار "النورماندي" وكذلك منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يجب أن يساعد على هذا الحوار المباشر.

وقال إن روسيا متمسكة بتسوية الأزمة الأوكرانية سلميا، مشيرا إلى أن اتفاقات مينسك هي الأساس الواقعي لهذه التسوية.

وأكد لافروف على ضرورة إطلاق حوار أوكراني مباشر شامل، مشيرا إلى أن الغرب بدأ يدرك عدم وجود بديل لذلك.

وقال إن "شعب أوكرانيا فقط هو الذي يجب أن يقرر مستقبله دون أي تدخل".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو تؤيد موقف كييف بشأن سحب الأسلحة الثقيلة عن خط الفصل بين القوات في شرق أوكرانيا والذي تم تحديده في مذكرة مينسك الصادرة في 19 سبتمبر/أيلول الماضي، مشيرا إلى أن موسكو استخدمت نفوذها لإقناع ممثلي دونيتسك ولوغانسك للموافقة على ذلك.

من جهة أخرى قال لافروف إنه لا يمكن تأجيل إجراء الإصلاح الدستوري الذي سيسمح بالمصالحة بين مناطق غرب ووسط وجنوب شرق أوكرانيا.

وبشأن مراقبة الحدود الروسية الأوكرانية قال الوزير الروسي إن هذه المسألة يمكن حلها فقط بعد تسوية النزاع في شرق أوكرانيا نهائيا ومنح المناطق الخاضعة لجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين الوضع الخاص وفقا لاتفاقات مينسك.

وأشار لافروف في الوقت ذاته إلى إمكانية حل مسألة مشاركة ممثلين عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في مراقبة الحدود الروسية الأوكرانية (بين روسيا ومقاطعتي دونيتسك ولوغانسك)، موضحا أن المراقبين الدوليين في هذه الحالة سيضطرون للتعامل مع هؤلاء الذين يسيطرون على المعابر من الجانب الأوكراني.

لافروف: سندعم إجراء انتخابات محلية في شرق أوكرانيا بعد إبعاد القوات عن خط الفصل

وأعلن وزير الخارجية الروسي أن موسكو ستدعم عملية إجراء انتخابات محلية في جنوب شرق أوكرانيا بعد سحب القوات من خط الفصل.

وأشار لافروف إلى أن ضرورة التنمية الاقتصادية وتفعيل العملية السياسية تمثل أساسا للتوصل إلى اتفاق بين السلطات الأوكرانية وقادة مناطق جنوب شرق البلاد.

ونفى الوزير الروسي قيام روسيا بتزويد قوات دونيتسك ولوغانسك بالسلاح، قائلا: "لم تكن في أوكرانيا أية أسلحة باستثناء الأسلحة السوفيتية والروسية.. لكن بعض دول الناتو والاتحاد الأوروبي بدأوا توريدها. نرى أن هذا يتناقض مع قواعد الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وأكد لافروف أن الحديث الجدي حول وجود أية أسلحة روسية لا يتطلب إلا تقديم "أدلة ملموسة". من جهة أخرى قال الوزير الروسي إنه لا يمكن التشكيك في معاناة المدنيين في جنوب شرق أوكرانيا، لكن هناك من يقول إن "الإرهابيين يقصفون أنفسهم".

وبشأن المعركة حول مطار دونيتسك قال لافروف إنه كان يجب نشر "الملحقات المغلقة" لاتفاقات مينسك، مشيرا إلى أن موسكو ليست من أنصار الدبلوماسية السرية وتريد أن يعلم الجميع ما هي الاتفاقات بشأن مطار دونيتسك.

كما دعا إلى تفعيل المركز المشترك للمراقبة والتنسيق، الذي أنشأ بطلب الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو، لحل هذه المشاكل.

تعليق مراسلنا في موسكو

مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أستاذ العلوم السياسية في جامعة موسكو أندريه مانويلا

تعليق المحلل السياسي في مجلة "الحياة الدولية" الروسية سيرغي فيلاتوف من موسكو، ومن نيويورك المحلل السياسي أحمد فتحي:

المصدر: RT +  وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة