خبير مصري: جهات خارجية تجهض المصالحة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605346/

أكد حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق أن ضغوطا خارجية مورست على حركتي فتح وحماس من أجل تأخير تنفيذ بنود اتفاق المصالحة الفلسطينية. وأشار هريدي في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن النظام المصري الجديد يريد أن تصب المصالحة في صالح حماس بالدرجة الأولى باعتبارها جزءا من حركة الإخوان المسلمين على المستوى الدولي.

أكد حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق أن ضغوطا خارجية مورست على حركتي فتح وحماس من أجل تأخير تنفيذ بنود اتفاق المصالحة الفلسطينية. وأشار هريدي في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن النظام المصري الجديد يريد أن تصب المصالحة في صالح حماس بالدرجة الأولى باعتبارها جزءا من حركة الإخوان المسلمين على المستوى الدولي.

واعتبر هريدي أنه "ليست هناك إرادة سياسية كافية من جانب السلطة الفلسطينية أو من جانب حماس لتفعيل المصالحة الوطنية"، مشيرا الى ان "الفترة الحالية هي فترة تتسم فيها السلطة الفلسطينية بضعف شديد وخصوصا في الجانب المالي، فيما تتردد مقولات الآن ان حماس جاهزة للحكم في الضفة الغربية".

وبخصوص  دور اللاعبين الإقليميين في ملف المصالحة، أشار هريدي الى ان مصر لها أجندة متناقضة حاليا، وايران ليس من مصلحتها أن تقوم حماس بتنفيذ اتفاق المصالحة، أما سورية فهي خارج المعادلة نظرا للظروف الداخلية. وأكد ان اسرائيل هي التي تؤثر تأثيرا مباشرا في مجمل الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة،  مرجحا أن تدخل القضية الفلسطينية في مرحلة غاية بالتعقيد اذا فاز رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية المقبلة.

الأزمة اليمنية