اتفاق روسي - طاجيكي لتحييد التهديدات الآتية من الاراضي الافغانية

أخبار روسيا

اتفاق روسي - طاجيكي لتحييد التهديدات الآتية من الاراضي الافغانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605279/

قال سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا، ان الجانبين الروسي والطاجيكي، اتفقا على الاستمرار في تعزيز التعاون من اجل تحييد التهديدات التي تأتي من الاراضي الافغانية، وكذلك تعزيز الحراسة على الحدود الافغانية – الطاجيكية. جاء ذلك عقب انتهاء مباحثاته مع نظيره الطاجيكي همرخان ظريفي، يوم 17 يناير/كانون الثاني.

قال سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا، ان الجانبين الروسي والطاجيكي، اتفقا على الاستمرار في تعزيز التعاون من اجل تحييد التهديدات التي تأتي من الاراضي الافغانية، وكذلك تعزيز الحراسة على الحدود الافغانية – الطاجيكية. جاء ذلك عقب انتهاء مباحثاته مع نظيره الطاجيكي همرخان ظريفي، يوم 17 يناير/كانون الثاني.

وقال لافروف، تم خلال اللقاء مناقشة مستقبل كافة جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال "لقد تم ايلاء اهتمام خاص بمسألة تحييد التهديدات الاتية من الاراضي الافغانية وبالذات المخدرات". واضاف واخذا بالاعتبار سنة 2014 "اكدنا على ضرورة تكثيف الجهود من اجل تعزيز الحراسة الحدود الطاجيكية – الافغانية".

الانتهاء من الاجراءات الضرورية لسريان الاتفاق حول القاعدة العسكرية الروسية

واشار لافروف الى ان "الاتفاق بشأن القاعدة العسكرية الروسية في طاجيكستان قد تم في شهر اكتوبر/تشرين الاول من السنة الماضية، انه ملف كبير وسوف ينفذ بكامله".

وقال موضحا، لا تجري حاليا اي مباحثات حول الموضوع، لانها قد تمت، وقال "ان الاجراءات الداخلية في كل من روسيا وطاجيكستان الخاصة ببدء سريان مفعول الاتفاقية قد وصلت الى مرحلتها النهائية".

ومن جانبه اشار همرخان ظريفي، الى انه سيتم التصديق على الاتفاق حول شروط الوجود العسكري الروسي في طاجيكستان (القاعدة العسكرية 201)، بعد تنفيذ كافة المذكرات الاخرى التي تم التوقيع عليها في اثناء زيارة الرئيس بوتين الى دوشنبه في اكتوبر/تشرين الاول من السنة المنصرمة.

ان القاعدة 201 العسكرية هي اضخم قاعدة للقوات البرية الروسية في الخارج، حيث ستضم 7000 عسكري وهي عنصر مهم واساسي في ضمان امن آسيا الوسطى. وكانت موسكو ودوشنبه قد اتفقتا في اكتوبر/تشرين الاول الماضي، على تمديد اتفاقية وجود القاعدة العسكرية في طاجيكستان، التي تنتهي عام 2014 .

واستنادا الى الاتفاقية الجديدة، يمدد الوجود العسكري الروسي في طاجيكستان لمدة 49 سنة قابلة للتمديد، اي الى عام 2042.

اضافة لذلك تمنح القاعدة الروسية وافرادها وعوائلهم حصانة كالتي تمنح للاداريين العاملين في السلك الدبلوماسي المثبتة في معاهدة فيينا عام 1961 . كما تتضمن الاتفاقية، عدم استيفاء اي مبلغ كبدل ايجار للقاعدة.

المصدر: وكالة انباء "تاس" + روسيا اليوم