في السعودية.. فتاة تفضل أن تبقى عانسا على الزواج بمن يصغرها سنا

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604222/

أعربت العشرينية هاجر النومان عن رفضها فكرة الزواج بمن يصغرها، وقالت انها تفضل أن تبقى عانسا بلا زواج، على أن تتزوج مثل هذه الزيجة، وبررت ذلك بقولها إنها عاشت تجربة حقيقة حول هذا الأمر، وهي زواج أبيها من أمها التي تكبره بـ5 أعوام.

أعربت العشرينية هاجر النومان عن رفضها فكرة الزواج بمن يصغرها، وقالت انها تفضل أن تبقى عانسا بلا زواج، على أن تتزوج مثل هذه الزيجة، وبررت ذلك بقولها إنها عاشت تجربة حقيقية حول هذا الأمر، وهي زواج أبيها من أمها التي تكبره بـ5 أعوام.

وأضافت النومان في حديث مع  جريدة "الوطن" السعودية "سرعان ما ظهرت ملامح الكبر والعجز على والدتي، ووالدي لا يزال شابا، وكان والدي يكرر بمناسبة أو بدونها أن والدتي تكبره بخمسة أعوام، حتى وإن كان ما يذكره على سبيل المداعبة، كان ذلك يؤثر في نفسية والدتي".

وتابعت قائلة إن "شعور الرجل بأن زوجته أكبر منه يجعل التفاهم بينهما صعبا، خاصة وأن الرجل الشرقي له طباع خاصة، ولكون زوجته أكبر منه سنا، فهذا يجعله يشعر بضآلته، وستنشب بينهما الخلافات".

وكتبت الجريدة تقول ان فارق السن يشكل معضلة أساسية بالنسبة للزوجة، خصوصا إذا كانت هي من يكبر الرجل بسنوات، وقد ترافقها ظلال هذه المعضلة طوال مراحل زواجها، وتسبب لها الكثير من الأرق، فضلا عن نظرة المجتمع إلى المرأة المرتبطة برجل يصغرها في السن.

وترفض بعض النساء الزواج برجل يصغرهن في السن، بينما ترى أخريات أن العمر لا يقف عائقا أمام الزواج إذا كان هناك توافق حقيقي.

من جهتها قالت أخصائية الإرشاد النفسي مريم العنزي ان العديد من الدراسات أوضحت أن فارق العمر الأنسب بين الرجل وزوجته ينبغي أن يكون حوالي 5 سنوات، بحيث يكون هو أكبر منها. وأضافت أن الأساس في الزواج هو القبول والرضا بين أطرافه وهما الزوج والزوجة، بعيدا عن الذاتية، مع الاهتمام بالالتزام الأخلاقي، والتوافق الاجتماعي، حسب الجريدة.

أفلام وثائقية