يانوكوفيتش يدعو لإصلاح السلطة التنفيذية في أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42905/

جرت في العاصمة الأوكرانية كييف يوم الخميس 25 فبراير/شباط مراسم تسلم الرئيس الأوكراني المنتخب فكتور يانوكوفيتش سلطاته الدستورية. وأعلن يانوكوفيتش في كلمة ألقاها بعد أداء اليمين الدستورية، أنه يعتبر إصلاح السلطة التنفيذية في البلاد الخطوة الأولى لإنقاذ الدولة من الانهيار الاجتماعي والاقتصادي.

جرت في العاصمة الأوكرانية كييف يوم الخميس 25 فبراير/شباط مراسم تسلم الرئيس الأوكراني المنتخب فكتور يانوكوفيتش سلطاته الدستورية. وأعلن يانوكوفيتش في كلمة ألقاها بعد أداء اليمين الدستورية، أنه يعتبر إصلاح السلطة التنفيذية في البلاد الخطوة الأولى لإنقاذ الدولة من الانهيار الاجتماعي والاقتصادي.وتجدر الإشارة الى أن رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو التي كانت المنافسة الرئيسية ليانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، رفضت الاستقالة من منصبها بعد إعلان نتائج الانتخابات كما رفضت حضور مراسم تنصيب الرئيس الأوكراني الجديد.

واعتبر يانوكوفيتش أن إصلاح نظام السلطة في أوكرانيا عموما والحكومة بشكل خاص سيقود البلاد الى طريق النمو المتسارع.

وذكر الرئيس الأوكراني أن الوضع في البلاد صعب للغاية، مشيرا الى انعدام الميزانية للعام الجاري والديون الضخمة والفقر والانهيار الاقتصادي.
وقال يانوكوفيتش أنه يرى مستقبل اوكرانيا كبلد أوروبي لا ينتمي لأية تحالفات.

وقال الرئيس الأوكراني: "نحن مستعدون للمشاركة في ضمان الأمن الأوروبي العام كدولة أوروبية لا تنتمي لأية تحالفات".

وأشار يانوكوفيتش الى إن أوكرانيا "بصفتها جسر بين الشرق والغرب وجزء من أوروبا والاتحاد السوفيتي السابق في آن واحد"، ستمارس سياسة خارجية متوازنة وستسعى لتعزيز العلاقات مع كل من روسيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على أساس التكافؤ والمنفعة المتبادلة.

هذا وقد جرت مراسم تنصيب الرئيس الأوكراني الجديد في مبنى البرلمان  بعد مشاركة يانوكوفيتش في صلاة شكر في أكبر أديرة كييف أقامها بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل ومطران أوكرانيا فلاديمير. وحضر المراسم 11 رئيس دولة ورؤساء 4 منظمات دولية، إلى جانب 15 وزير خارجية و4 رؤساء برلمانات.
وتجدر الإشارة الى أن الرئيس الأوكراني السابق فكتور يوشينكو لم يحضر مراسم التنصيب.

لافورف: موسكو تريد ان يكون الرئيس الأوكراني مواليا لبلاده
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس أن موسكو تريد أن يكون الرئيس الأوكراني مواليا لأوكرانيا وأن يهتم بمصالح بلاده بما فيها إقامة علاقات طبيعية مع روسيا.

وقال وزير الخارجية الروسي في لقاء مع ممثلي القناة الفضائية " روسيا اليوم" ووكالة انباء " نوفوستي" و اذاعة " صوت روسيا يوم الخميس، أن تسلم فكتور يانوكوفيتش مقاليد السلطة في أوكرانيا يتيح الفرصة لتوحيد المجتمع الأوكراني على أساس مصالحه القومية.

وتأتي تعليقات لافروف ردا على انتقادات منافسي يانوكوفيتش السياسيين الذي يتهمونه بانه موال لموسكو ويخدم مصالح الكرملين.

وقال لافروف: نريد أن تكون القيادة الأوكرانية كقيادة أية دولة أخرى، موالية لبلادها.. وفي هذا الحال سيهتم الرئيس الأوكراني بمصالح بلاده الأصيلة . وبدون شك سيهتم بإقامة علاقات طبيعية ووثيقة مع روسيا الاتحادية وجيران أوكرانيا الآخرين".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو لا تدعو أوكرانيا للخيار بينها وبين الغرب، مثل الزعماء السياسيين الأوروبيين الذين صرحوا بشكل علني بعد الثورة البرتقالية منذ 5 سنوات بانه على أوكرانيا الخيار بين أوروبا وروسيا. واعتبر لافروف أن هذا الموقف يخالف المبادئ الأساسية للشراكة الأوروبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك