هآرتس تدعي تجنيد إسرائيل لنجل قيادي في حماس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42864/

أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية يوم الأربعاء 24 فبراير/ شباط إن مصعب نجل الشيخ حسن يوسف أحد قياديي حركة حماس في الضفة الغربية، الموجود في السجون الإسرائيلية، كان يعمل لصالح الإستخبارات الإسرائيلية حسب قولها. ووصف سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس هذا الإدعاء بانه مكيدة إسرائيلية تستهدف إثارة ضجة إعلامية للتغطية على تورط إسرائيل في اغتيال محمود المبحوح والحملة الإعلامية المصاحبة لها.

أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية يوم الأربعاء 24 فبراير/ شباط إن مصعب نجل  الشيخ  حسن يوسف  أحد قياديي حركة حماس في الضفة الغربية، الموجود في السجون الإسرائيلية،  كان يعمل لصالح الإستخبارات الإسرائيلية، حسب قولها.
وكشفت هآرتس إن نجل القيادي في حماس عمل لصالح الإستخبارات الإسرائيلية على مدار عقد كامل وأنه كان يزود جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي الـ"شين بيت" بمعلومات ساهمت في القيام بعدة اعتقالات ووقف هجمات. وقد منع وقوع عشرات العمليات ضد إسرائيل خلال الانتفاضة الثانية.
وأضافت الصحيفة: "إن معلوماته أدت خصوصا إلى اعتقال ابراهيم حميد وهو قائد عسكري لحماس في الضفة الغربية، ومروان البرغوثي الذي كان أمين سر حركة فتح، وعبدالله البرغوثي وهو قائد عسكري من حماس تحمله إسرائيل مسئولية تنفيذ هجمات بالمتفجرات".
من جهتها نفت حركة حماس مزاعم الصحيفة بان حسن يوسف كان أهم عميل تمكن جهاز الأمن العام الإسرائيلي من تجنيده في الضفة الغربية.
ووصف سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس هذا الأمر بانه مكيدة إسرائيلية تستهدف إثارة ضجة إعلامية للتغطية على تورط إسرائيل في اغتيال محمود المبحوح والحملة الإعلامية المصاحبة لها.
وأضاف ابو زهري بان ترويج هذه الأخبار يأتي في المحاولات  المستمرة لتشويه صورة حركة حماس وقياداتها، لافتا الانتباه إلى ان المخابرات الإسرائيلية لا تكشف عادة أسماء عملائها بهذا الشكل.

من جانبه  أكد أسامة حمدان القيادي بحركة حماس أن هذه الادعاءات التي نشرتها "هآرتس" لم تشكل أي صدمة للحركة، مضيفا انه سبق وأن زعمت إسرائيل تورط حماس في اغتيال المبحوح.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية