احمدي نجاد: اسرائيل تستعد لشن حرب في الربيع أو الصيف القادم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42375/

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الايرانية يوم 16 فبراير/شباط ان اسرائيل تستعد لشن حرب في الربيع أو الصيف، الا انه لم يوضح ضد من ستشن هذه الحرب. واكد احمدي نجاة ان ايران تسعى لعلاقات جيدة مع روسيا، مشيراً الى العلاقات الطيبة التي تجمع بين البلدين، معرباً عن امله بـ "المضي قدماً بهدف تعزيزها".

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الايرانية يوم 16 فبراير/شباط ان اسرائيل تستعد لشن حرب في الربيع أو الصيف، الا انه لم يوضح ضد من ستشن هذه الحرب، حسبما افادت وكالة "فرانس بريس" للانباء. واكد نجاد قائلا "بحسب معلوماتنا يستعد الإسرائيليون لشن حرب في الربيع أو الصيف، الا أن قرارهم لم يحسم"، مضيفا "لكن المقاومة ودول المنطقة ستسحقهم إن اقدم هذا النظام الغاصب علي أي شيء".

واعلن احمدي نجاد  ان ايران تسعى لعلاقات جيدة مع روسيا، مشيراً الى العلاقات الطيبة التي تجمع بين البلدين، ومعرباً عن امله بـ "المضي قدماً  بهدف تعزيزها".
واكد نجاد على ان بلاده " تسعى لعلاقات جيدة مع كافة دول العالم ، ولدينا اصدقاء كثر"، مؤكداً على ان ايران "تقف على قدميها وقادرة على الدفاع عن مصالحها القومية". واضاف انه لا يشعر باي قلق ازاء التهديدات التي تتعرض لها ايران.
وقال ان الاخبار التي اشارت الى قدرة ايران على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% سببت لاعداءها "هيستيريا" وجعلتها تسعى "لتوسيع نفوذها في المنطقة".
أما بالنسبة للحرب التي قد تعلن على ايران فأكد نجاد ان هذا الاحتمال" قد استهلك وغير وارد حالياً، ولا يوجد في الفترة الراهنة من يفكر به".      
الا انه اضاف ان الجمهورية الاسلامية لن تتورع عن توجيه رد فعل قاس ينسجم مع محاولات فرض عقوبات دولية عليها، مؤكداً  ان الذين يقومون بهذه المحاولات سوف يشعرون بالندم، بغض النظر عن اي كان هؤلاء.

ولكن الرئيس الايراني اشارفي الوقت نفسه الى ان بلاده لا ترفض فكرة تبادل الوقود النووي، مؤكداً استعداد طهران المعلن سابقاً باجراء مثل هذا التبادل.
وقال نجاد ان ملف التبادل " لم يغلق ونحن مستعدون لاجراء هذا التبادل حتى مع الولايات المتحدة الامريكية "، لافتاً الى وجود مشاورات محددة تجري في الفترة الراهنة بهذا الخصوص.
وبناءاً على الاقتراح الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في شهر اكتوبر/تشرين الاول الماضي، ينبغي على ايران تسليم 1,2  طن من اليورانيوم، اي ما يعادل حوالي 70% من مخزون اليورانيوم الايراني منخفض التخصيب، لروسيا لاستكمال تخصيبه، قبل ان يسلم الى فرنسا لمواصلة معالجته كي يصبح جاهزاً للاستعمال في مفاعل طهران للابحاث.

الا ان الجمهورية الاسلامية رفضت هذا الاقتراح وقدمت اقتراحاً مضاداً، اعربت من خلاله عن استعدادها لتسليم اليورانيوم منخفض التخصيب على مراحل، على ان يتزامن ذلك مع استلام  طهران وقود عالي التخصيب، مشددة على انه يمكن اتمام هذه العملية على اراضي الجمهورية الاسلامية فقط.

وحول الاتهامات التي وجهتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لايران بالسير نحو دكتاتورية عسكرية، رد نظيرها الايراني منوشهر متكي  على ذلك بالقول "ان الامريكيين أنفسهم ضالعون في نوع من الدكتاتورية العسكرية ويتجاهلون فعليا الواقع والحقائق في المنطقة".

المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك