أحمدي نجاد يعلن عن انتاج أول شحنة من اليورانيوم المخصب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42041/

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الخميس 11 فبراير/شباط أن إيران قد تمكنت من إنتاج أول شحنة من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%. وقال نجاد الذي تحدث أمام آلاف الإيرانيين في وسط العاصمة الإيرانية في إطار احتفالات بالذكرى الـ31 للثورة الإسلامية في إيران، إن بلاده ستضاعف قريبا كميات اليورانيوم التي تخصبه. من جانب آخر تحدث بعض وسائل الإعلام عن اندلاع مواجهات في ساحة صادقية، حيث تجمع أنصار المعارضة الإصلاحية للتعبير عن رفضهم لسياسة الحكومة.

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الخميس 11 فبراير/شباط أن إيران قد تمكنت من إنتاج أول شحنة من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%.
وقال نجاد الذي تحدث أمام آلاف الإيرانيين في وسط العاصمة الإيرانية في إطار احتفالات بالذكرى الـ31 للثورة الإسلامية في إيران، إن بلاده ستضاعف قريبا كميات اليورانيوم التي تخصبه، مؤكدا أن كافة العمليات في هذا المجال تجري تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ونفى الرئيس الإيراني أن تكون حكومته تسعى لصنع قنبلة نووية. ولكنه ذكر في الوقت نفسه أن إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 80% وهي تكفي لصنع قنبلة نووية. وقال: "إذا قررنا انتاج القنبلة النووية فلدينا الشجاعة الكافية للإعلان عن ذلك".
هذا وبدأت في إيران صباح يوم الخميس 11 فبراير/شباط احتفالات إحياء الذكرى الـ31 للثورة الإسلامية.
من جانب آخر تحدث بعض وسائل الإعلام عن اندلاع مواجهات في ساحة صادقية، حيث تجمع أنصار المعارضة الإصلاحية للتعبير عن رفضهم لسياسة الحكومة.
وأعلنت المعارضة أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق أنصارها. كما تحدثت مواقع المعارضة عن قيام قوات الباسيج باعداءات على عدد من زعماء المعارضة من بينهم مهدي كروبي ومحمد خاتمي.
كما ذكر احد تلك المواقع أن قوات الامن الايرانية احتجزت يوم الخميس حفيدة الزعيم الايراني الراحل اية الله الخميني وزوجها.
وأفاد موقع "جرس" (Jaras) ان زهرة اشراقي وزوجها محمد رضا خاتمي شقيق الرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي احتجزا خلال المظاهرات. وأضاف ان احد ابناء الزعيم المعارض مهدي كروبي احتجز ايضا.
حملة اعتقالات جديدة في إيران قبيل الاحتفال بذكرى الثورة

أعلنت الشرطة الإيرانية يوم الاربعاء 10 فبراير/شباط إنها اعتقلت عددا من الأشخاص كانوا يخططون لتنظيم اعمال شغب وتخريب خلال احتفالات يوم الخميس في ذكرى قيام الثورة الإسلامية عام 1979.
ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء عن إسماعيل أحمدي مقدم قائد الشرطة قوله ''اننا نراقب عن كثب أنشطة حركة الفتنة واعتقل عدد من الناس الذين كانوا يخططون لتعطيل احتفالات 11 فبراير''. ولم يقدم المزيد من التفاصيل.
ومن جانبها حثت المواقع الإلكترونية للمعارضة  الإصلاحية الإيرانية  أنصارها على الخروج إلى الشوارع مجددا يوم 11 فبراير/شباط.
فيما أعلنت الشرطة الإيرانية  أنها لن تتسامح مع أي احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة. وحذرت الشرطة المعارضة من أنها ستواجه ردا حازما إذا حاولت تغيير مسار الاحتفالات، قائلة في بيان لها إن الأمة الإيرانية في إظهارها للوحدة ''ستلكم وجوه'' أعدائها الغربيين.
وستجري احتفالات الثورة في شتى أنحاء إيران لكن الاحتفال الرسمي الرئيسي يجري في ساحة أزادي في العاصمة طهران حيث  يلقي الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خطابا أمام حشد اجتذب في السنوات السابقة عشرات الآلاف.
إغلاق الخدمة البريدية لغوغل في إيران
أعلنت مجموعة "غوغل" الامريكية للانترنت يوم الاربعاء ان مستخدمين للشبكة ابلغوها بانهم يواجهون صعوبات في الوصول الى موقع "جيمايل" للبريد الالكتروني التابع ل"غوغل". وأكدت المجموعة أنها لم ترصد أية مشكلة تقنية قد يكون وراء هذه الصعوبات.
وفي وقت سابق أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في موقعها على الانترنت بأن الحكومة الايرانية تعتزم إغلاق خدمة غوغل البريدية في البلاد بصفة دائمة.
وذكرت "وول ستريت جورنال" ان هيئة الاتصالات الايرانية أعلنت عن ذلك وأضافت ان خدمة وطنية للبريد الالكتروني ستدشن قريبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك