كرزاي: افغانستان تحتاج الى 300 ألف عسكري وشرطي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41805/

أعلن رئيس افغانستان حامد كرزاي يوم 7 فبراير/شباط في كلمة القاها في مؤتمر ميونيخ السادس والاربعين للامن الدولي أعلن ان افغانستان تحتاج الى 300 ألف عسكري وشرطي مدربين تدريبا كاملا لكي يتولون المسؤولية عن السيطرة على الجزء الاكبر من البلاد .

أعلن رئيس افغانستان حامد كرزاي يوم 7 فبراير/شباط في كلمة القاها في مؤتمر ميونيخ السادس والاربعين للامن الدولي أعلن ان افغانستان تحتاج الى 300 ألف عسكري وشرطي مدربين تدريبا كاملا لكي يتولون المسؤولية عن السيطرة على الجزء الاكبر من البلاد .
ووصف كرزاي عملية الوفاق الوطني ، ومشاركة فصائل من طالبان ليست لها علاقة بالارهاب في ادارة الدولة ، واصلاح  نظام الادارة،  ومكافحة الفساد، والتعاون الاقليمي ،وصف كل ذلك  بانه مقدمة ضرورية  لاحلال السلام في البلاد.

واشار كرزاي الى ضرورة تغيير استراتيجية مواجهة الارهاب  بحيث تكون موجهة في الاساس  ضد مراكز تدريب الارهابيين ومخابئهم ومصادر تمويلهم  وليس ضد  شوارع ومدن افغانستان ومنازل السكان المدنيين.. كما اشار كرزاي الى ضرورة انشاء نظام مستقل للقضاء في البلاد.

ودعا رئيس افغانستان  الى الحيلولة دون ظهور نشاطات   للتشكيلات الدولية موازية لنشاطات السلطات الافغانية، وقال يتعين على هذه التشكيلات  ان تدعم السلطة ولا تنافس الحكومة الافغانية، الامر الذي سيساعد في استعادة ثقة الافغانيين بالسلطة.
وأكد كرزاي على الاهمية البالغة للمساعدات  المقدمة من قبل الدول الاجنبية بهدف تطبيع الوضع في البلاد. وأبرز بين تلك الدول السعودية وملكها عبد الله الى جانب تركيا واليابان.
كما شدد كرزاي على انه لا يمكن الانتصار على الارهاب دون ان يلقى ذلك تفهما من قبل الدول المجاورة لافغانستان مثل الصين وروسيا.

ماكين: العسكريون سيبقون في افغانستان الى ان يحرزوا النصر

أعلن السيناتور الامريكي جون ماكين في كلمته التي القاها في مؤتمر ميونيخ السادس والاربعين للامن الدولي ان موعد انسحاب القوات الامريكية من افغانستان الذي كان باراك اوباما قد اعلنه يعتبر موعدا تمهيديا ، وقال:" اننا نبقى هناك الى ان نحرز النصر".
واعاد الى الاذهان ان الحرب ضد الارهاب هي قبل كل شيء معركة الافكار والمثل.

المزيد من التفاصيل عن مؤتمر ميونيخ على موقعنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك