اجتماع قادة المنظمات الاسلامية في روسيا يهدف الى توحيد منظماتهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41515/

اجتمع رؤساء المراكز الاسلامية الروحية في المسجد الكبير بالعاصمة الروسية موسكو حيث اعلنوا انه آن الاوان لتوحيد المنظمات الدينية الاسلامية، مجلس مفتيي روسيا والادارة الدينية المركزية الاسلامية ومركز التنسيق لمسلمي شمال القوقاز، في هيئة استشارية واحدة، ويذكر ان هذه المنظمات كانت قد اتخذت قراراً بالوحدة في بداية ديسمبر/كانون الاول 2009.

اجتمع في الثاني من فبراير/شباط رؤساء المراكز الاسلامية الروحية في المسجد الكبير بالعاصمة الروسية موسكو حيث اعلنوا انه آن الاوان لتوحيد المنظمات الدينية الاسلامية، مجلس مفتيي روسيا والادارة الدينية المركزية  الاسلامية ومركز التنسيق لمسلمي شمال القوقاز، في هيئة استشارية واحدة، ويذكر ان هذه المنظمات كانت قد اتخذت قراراً بالوحدة في بداية ديسمبر/كانون الاول 2009.
وقال طلعت تاج الدين، رئيس الادارة الدينية المركزية الاسلامية، ان الامر ليس بمثابة تاسيس منظمة جديدة، بل هو اعادة تاسيس للمنظمات القائمة بهدف العمل تحت اشراف ادارة واحدة.
واضاف ان هذا الاجراء يرمي الى تنمية "مبادئ الاسلام التقليدي" وتعزيز الاخلاق الحميدة في المجتمع، مؤكداً على اهمية القران الذي يدعو الى الزام المسلمين كافة بالوحدة فيما بينهم، لافتاً الى ان عملية الوحدة لن تنجز في واحد بل تتطلب اكثر من عام.
كما قال طلعت تاج الدين انه "ينبغي للجميع التحلي بالصبر"، معرباً عن ثقته "بانا على الطريق الصحيح، طريق الوحدة".
اما رئيس مركز التنسيق لمسلمي شمال القوقاز اسماعيل بردييف فعبر عن وجهة نظره باختصار بالقول، "لابد من التوجه الى الله بالدعاء ومباشرة العمل وليس هناك ما يمكن اضافته، مسلمو منطقتنا يؤيدون بشكل قاطع الوحدة في صفوفهم".
من جانبه قال رئيس مجلس مفتيي روسيا راوي عين الدينوف انه "بفضل الله بدأت هذه العملية"، ووصف اليوم الذي شهد هذا الحدث بـ "التاريخي"، وقرر المجتمعون ان تباشر مجموعة عمل اتحاد الهيئات الثلاث نشاطها ابتداءاً من الثاني من فبراير/شباط، وتضم المجموعة ثلاثة اعضاء يمثلون الهيئات الثلاث، وتهدف الى التنسيق فيما بينها.
واقترح طلعت تاج الدين الا تكون المجموعة مخولة للادلاء بأية تصريحات، وذلك لكي لا " تكون هناك اية تاويلات" الامر الذي أيده كل من اسماعيل بردييف وراوي عين الدينوف.
من المتوقع ان تعقد مجموعة العمل، التي افتتحت جلسات اجتماعاتها في موسكو، اجتماعها القادم، في مدينة بولغاري في تتارستان ومدينة دربند في داغستان.
وفي نهاية الاجتماع توجه الزعماء الروحيون بالدعاء الى الله.
ويتابع عملية التوحيد جميع المسلمين في روسيا والبالغ عددهم اكثر من 20 مليون مسلم. كما تتابع الموضوع القيادات السياسية الروسية المحلية والمركزية.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول المساجد ومنظمات المسلمين الرئيسية في روسيا 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)