ارهابيون يقصفون مبنى وزارة الداخلية في انغوشيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41463/

أسفر قصف مبنى وزارة الداخلية في جمهورية انغوشيا الروسية عن مقتل شخص واحد واصابة 3 آخرين بجروح. . افادت بهذا النبأ يوم 1 فبراير/شباط ادارة التحقيقات المحلية التابعة للجنة التحقيق لدى النيابة العامة في روسيا الاتحادية.

أسفر قصف مبنى وزارة الداخلية في جمهورية انغوشيا الروسية عن  مقتل شخص واحد واصابة 3 آخرين بجروح. . افادت بهذا النبأ يوم 1 فبراير/شباط  ادارة التحقيقات المحلية التابعة للجنة التحقيق لدى النيابة العامة في روسيا الاتحادية.
وبحسب المعلومات المتوفرة لدى وزارة الداخلية لجمهورية انغوشيا فان مبنى الوزارة تعرض للقصف حيث تم اطلاق 4 – 5 صواريخ من قاذف صاروخي.
وتفيد المعلومات الاولية بان المجرمين استقلوا سيارة "لادا" عند هروبهم ، ويتم حاليا البحث عنهم.
وتعرض المبنى نفسه لبعض الاصابات الطفيفة . وافادت الادارة بان القتيل وأحد الجرحى هما منتسبان للشرطة المحلية، اما الشخصيان المصابان ألاخران  فهما مدنيان.
ووصف اطباء المستشفى الذي تم نقل المصابين اليه  حالة احد المصابين  بانها خطيرة.
وقال يوري توريغين النائب العام في جمهورية انغوشيا ان قصف مبنى وزارة الداخلية عبارة عن رد فعل عناصر العصابات المسلحة على عمليات  تصفية واحتجاز  مسلحين من التشكيلات المسلحة غير الشرعية وأعوانهم.
واعاد يوري توريغين الى الاذهان ان عملية خاصة اجرتها مؤخراً الاجهزة الامنية اسفرت عن القاء القبض على  مسلحين من تعداد التشكيلات المسلحة غير الشرعية استسلما  نتيجة مباحثات اجريت معهما.كما  تم احتجاز شرطي يشتبه بضلوعه في تقديم مساعدة للمسلحين.
وقال توريغين ان الاشخاص المهاجمين اطلقوا النار  عن بعد 200 – 300 متر في ظروف اشتداد الضباب، واصابت  صواريخهم  ساحة مبنى وزارة الداخلية ، كما وقعت صواريخ اخرى  في أحياء سكنية مجاورة.
ومن جهة اخرى وصف مختار بوزورتانوف نائب رئيس برلمان جمهورية انغوشيا  ما حدث اليوم بانه تحد لاجهزة السلطة والامن. وبحسب قوله فان هذا الهجوم المباغت  الذي تم القيام به  نهارا يدل على ضعف اجهزة الامن.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)