روسيا ضيف شرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41253/

روسيا ضيفة شرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي افتتحه الرئيس المصري حسني مبارك يوم الخميس 28 يناير/كانون الثاني في العاصمة المصرية . ويعتبر هذا المعرض من اضخم المعارض في الشرق الاوسط ويأتي بالمرتبة الثانية بعد معرض الكتاب في فرانكفورت بالمانيا.

افتتح الرئيس المصري حسني مبارك يوم الخميس 28 يناير/كانون الثاني في العاصمة المصرية الدورة 42 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب. ويعتبر معرض القاهرة الدولي للكتاب من اضخم المعارض في الشرق الاوسط وياتي بالمرتبة الثانية بعد معرض الكتاب في فرانكفورت بالمانيا.
وضيف الشرف لهذه الدورة هي روسيا الاتحادية التي بعد انقطاع دام سنوات طويلة عادت الى سوق الكتاب في مصر وجاهزة لكسب القارئ العربي. ويتكون الوفد الروسي الذي يترأسه ايغور شيوغوليف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلوماتية الذي وصل القاهرة من اكثر من 100 شخص بينهم المترجم والكاتب والصحفي والناشر يحملون معهم اكثر من 2000 كتاب ومجلد من 50 دار نشر من ضمنها دار النشر الاكاديمية القديمة " ناؤوكا – العلم  " التي احتفلت بالذكرى ال 250 لتأسيسها، وايضا دار نشر " بروسفيشينيا – المعارف " و" فوستوتشنايا ليتيراتورا – الاداب الشرقية "  و" ديتسكايا ليتيراتورا – ادب الاطفال " وايضا قناة " روسيا اليوم " التلفزيونية.
وتتضمن برامج المعرض لقاء مع الادباء والمثقفين الروس، وطاولة مستديرة مخصصة للادب الروسي وافلام فيديو عن روسيا ودروس في اللغة الروسية للصغار والكبار وحلقات حول اساليب التعليم اضافة الى لقاءات حول العلاقات الروسية – المصرية. وتتوسط الجناح الروسي معروضات جمهورية تتارستان التي تعكس حياة شعبها واعياده وتتحدث الكتب المعروضة والصادرة عن دور النشر في الجمهورية عن مدينة قازان القديمة. كما سيعرض اصحاب الحرف من تتارستان فنونهم امام زوار الجناح.
هذا ويقام معرض القاهرة الدولي للكتاب سنويا منذ عام 1969 عندما احتفلت العاصمة المصرية بالذكرى الالفية لتأسيسها. وتهتم السلطات المصرية كثيرا بنجاح المعرض الذي يحظى باهتمام شرائح واسعة من المجتمع. وتشارك في دورة هذه السنة 800 دار نشر من 31 بلدا.

هذا وزار الرئيس مبارك الجناح الروسي للمعرض واطلع على معروضاته حيث قدمت له هدايا تذكارية منها نسخة طبق الأصل مصنوعة من الذهب خالص لإحدى صفحات مخطوطة "مصحف عثمان" (القرن الثامن الميلادي) التي تعتبر أقدم مخطوطة في العالم. وتحفظ المخطوطة في فرع بطرسبورغ لمعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية.
وقال ايغور شيوغوليف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلوماتية الذي يرأس الوفد الروسي ان قسما من المعروضات يكرس لتاريخ العلاقات الروسية ـ المصرية. وذكر ان "البلدين تربطهما عرى صداقة عريقة. ففي هذه السنة سنحتفل بالذكرى الـ225 لوصول اول سفير روسي الى مصر". كما يكمل السد العالي في اسوان هذه السنة العام الخمسين لبنائه بمساعدة تقنية ومالية سوفيتية . وحسب بعض المهندسين فان هذا السد من اعظم منشآت عصرنا .  
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية