غيتس: الثمار الاولى للاستراتيجية الامريكية الجديدة في افغانستان بدأت تتوضح في جنوب البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40699/

قال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس للصحفيين على متن طائرته التي توجهت في رحلة الى الهند يوم 18 يناير/كانون الثاني، ان الثمار الاولى للاستراتيجية الامريكية الجديدة في افغانستان بدأت تتوضح في جنوب البلاد وبالاخص في اقليم هلمند. واستبعد غيتس انضمام زعماء طالبان في الوقت الحالي الى خطة الحكومة الافغانية الجديدة للمصالحة، لكنه امل في ان تكون الخطة أكثر نجاحا وتأثيرا في صفوف مقاتلي الحركة.

قال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس للصحفيين على متن طائرته التي توجهت في رحلة الى الهند يوم 18 يناير/كانون الثاني ، ان الثمار الاولى للاستراتيجية الامريكية الجديدة في افغانستان بدأت تتوضح في جنوب البلاد وبالاخص في اقليم هلمند.

وقال غيتس بهذا الصدد، "ان الحديث عن نجاحات كاملة مازال مبكرا ، لكن الناس في اقليم هلمند فرحين من كل قلبهم .. انا شخصيا اريد ان اقول ان علامات الارتياح واضحة على وجوه الافغان في جنوب البلاد لما تحققه قواتنا من تقدم هناك".

 واستبعد غيتس انضمام زعماء طالبان في الوقت الحالي، الى خطة الحكومة الافغانية الجديدة للمصالحة، لكنه امل في ان تكون الخطة أكثر نجاحا وتأثيرا في صفوف مقاتلي الحركة.

وقال غيتس بهذا الصدد، "من وجهة نظرنا ان احتمالات المصالحة مع طالبان ليست كبيرة جدا، الى ان ترى قيادة طالبان تغييرا على الارض ويبدأوا  في ادراك انهم لن يحققوا النصر ".

ووفقا لوزير الدفاع الامريكي، فان قادة طالبان سيشعرون بميل أكبر للانضمام الى جهود المصالحة عندما سيشعرون  بضغط حقيقي ويدركون  ان الحكومة الافغانية يمكن ان  تقدم لهم الحماية.

ومن المقرر ان يعلن الرئيس الافغاني حامد كرزاي تفاصيل خطة جديدة للمصالحة مع طالبان في 28 كانون الثاني/يناير في مؤتمر لندن حول مستقبل افغانستان التي ستتضمن تدريبا مهنيا واموالا لاغراء مقاتلي طالبان على القاء السلاح والعودة الى الحياة السلمية.

وقال غيتس انه من بين 30 الف جندي الذين يرسلون  الى افغانستان، وفقا للاستراتيجية الجديدة للرئيس باراك اوباما، حوالي 92%  منهم ستنتهي مهمتهم في هذه البلاد في نهاية شهر اغسطس/اب القادم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك