الاف الناجين يفرّون من عاصمة هاييتي بحثا عن الطعام والماء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40698/

فرّ عدد كبير من سكان عاصمة هايتي بورت او برنس الى المناطق الريفية بحثا عن الطعام والماء. بدوره طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يوم 18 يناير/كانون الثاني مجلس الامن بارسال 2000 جندي و 1500 شرطي إضافي لمدة 6 أشهر الى هايتي لتسهيل أعمال الإغاثة وحفظ الأمن في البلاد.

فرّ عدد كبير من سكان العاصمة بورت  او برنس في هايتي الى المناطق الريفية بحثا عن الطعام والماء، بالرغم من تضافر الجهود الدولية من اجل هايتي وشعبها، وتخصيص المساعدات الاولية لسكان الجزيرة المنكوبة، الذين يعانون الجوع والمرض والنوم في العراء.

بدوره طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يوم 18 يناير/كانون الثاني مجلس الامن بارسال 2000 جندي و 1500  شرطي ٍإضافي لمدة 6 أشهر الى هايتي لتسهيل أعمال الإغاثة وحفظ الأمن في البلاد. ومن المقرر أن ينضم نحو 2200 من مشاة البحرية الامريكية إلى نحو 5000 جندي أمريكي موجودين في المنطقة، وسط استياء بعض الدول التى اتهمت واشنطن بحشد قواتها على الجزيرة ، واحتكار مطار العاصمة بورت أو برنس.

كما حذرت الأمم المتحدة من تدهور الوضع الانساني في هايتي بعد نحو أسبوع من الزلزال المدمر،في وقت لا يزال فيه عشرات الآلاف من الناجين يعيشون في الشوارع بسبب عدم حصولهم على المساعدات.وكانت بعض وسائل الاعلام تحدثت عن اشتباكات بين الشرطة ومواطنين يقومون باقتحام المراكز التجارية.

من جهتها بدأت فرنسا باستقبال عدد من العائدين من الدولة المنكوبة، وكان وزير الخارجية الفرنسي على رأس المستقبلين للعائدين من هاييتي. اذ يعول ابناء الجالية في فرنسا على المساعدات الانسانية التي تقدمها السلطات الفرنسية لـهاييتي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك