الجانب الفلسطيني يستبعد امكانية استئناف عملية السلام في ظل الموقف الإسرائيلي الحالي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40005/

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات للصحفيين يوم 5 يناير/كانون الثاني في الدوحة، حيث يشارك الرئيس الفلسطيني في زيارة رسمية، قال ان فلسطين تستبعد امكانية استئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل، اذا استمرت الاخيرة في اتباع نهجها الحالي، في اشارة منه الى القرار الذي صادقت عليه بلدية القدس اليوم القاضي بتشييد 4 مبان سكنية في الجزء الشرقي من المدينة.

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات للصحفيين يوم 5 يناير/كانون الثاني في الدوحة، حيث يشارك الرئيس الفلسطيني في زيارة رسمية، قال ان فلسطين تستبعد امكانية استئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل، اذا استمرت الاخيرة في اتباع نهجها الحالي.

وقال عريقات  "من يحرص على استئناف المفاوضات عليه ان يتأكد من التزام اسرائيل بمفاوضات جادة"، مشيرا الى ان "ماتقوم به حكومة اسرائيل من ممارسات  يمنع  ويدمر محاولات استئناف المفاوضات".

واضاف عريقات "ففي الوقت الذي  تتحدث فيه حكومة نتنياهو عن السلام والمفاوضات، تواصل اسرائيل بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس"، مشيرا الى القرار الذي صادقت عليه بلدية القدس اليوم القاضي بتشييد 4 مبان سكنية  في حي وادي الجوز في الجزء الشرقي من المدينة". وأكد عريقات  " نحن ندين هذا القرار بشدة وندين استمرار الحكومة الاسرائيلية في البناء الاستيطاني في القدس الشرقية والضفة الغربية".

وكانت بلدية القدس قد اعلنت صباح يوم 5 يناير/كانون الثاني انها صادقت على تشييد اربعة مبان سكنية في الجزء الشرقي من المدينة، واشارت البلدية الى ان هذه المباني ستضم 24 مسكنا.  ويدعم هذا المشروع عائلة رجل الاعمال الامريكي اليهودي الاصل ايرفينغ موسكوفيتس.  كما تمت الموافقة في وقت سابق على بناء مئات المنازل في اكثر من 50 مستوطنة بالضفة الغربية.

وتابع كبير المفاوضين قوله"اذا ارادت اسرائيل استئناف المفاوضات فعليها ان تبدأ من النقطة التي توقفت عندها المفاوضات منذ كانون الاول/ديسمبر عام 2008 ووقف البناء الاستيطاني خاصة في القدس"، مشددا على ان الرئيس الفلسطيني "لن يعود للمفاوضات دون تجميد كامل للاستيطان في عموم الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وخاصة في القدس".

من جهة اخرى اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 4 يناير/كانون الثاني استعداد بلاده الشروع بمفاوضات مع الفلسطينيين بدون شروط مسبقة، لافتاً الى ان اسرائيل "جادة بالتقدم نحو مفاوضات سلام في المسار الفلسطيني"، ومنوهاً بان هذا الموقف الذي طرحه منذ توليه رئاسة الحكومة " لم تتجاوب  السلطة الفلسطينية معه".
فيما استبعد افيغدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي احتمال التوصل الى معاهدة سلمية شاملة بين اسرائيل والفلسطينيين بحلول عام 2012 .

ويشارك عريقات الرئيس الفلسطيني في جولته الحالية التي تشمل زيارة مصر والسعودية وقطر والكويت وتركيا وتهدف الى توحيد الصف يشأن الموقف من استئناف المفاوضات  مع اسرائيل . وقال الرئيس عباس اثر لقائه بالرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ صباح يوم 4 يناير/كانون الثاني  "نحن قلنا وما زلنا نقول إنه في الوقت الذي يتوقّف فيه الاستيطان ويُعترف بالمرجعية الدولية سنكون جاهزين لاستئناف المفاوضات دون أدنى نقاش".

ووفقا لوسائل الاعلام ، فان ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما تقوم حالياً باعداد خطة لاستثناف المفاوضات  بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني. وبحسب  المصادر الاعلامية ، فان الخطة تنص على بدء التفاوض المباشر فوراً بغية التوصل الى اتفاق الوضع الدائم خلال عامين، وأن الرئيس الامريكي باراك أوباما سيبعث برسائل تطمينات وضمانات  لقيادتي الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

هذا ومن المقرر ان يصل المبعوث الأمريكي جورج ميتشل للمنطقة في اقرب وقت  في محاولة لاستئناف المحادثات للتوصل الى تسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية