الجزائريون يتوجهون إلى صناديق الإقتراع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27774/

يتوجه الناخبون الجزائريون إلى صناديق الاقتراع يوم الخميس 9 أبريل/نيسان لانتخاب رئيس للبلاد، لكن التخوف من تزوير نتائج الانتخابات وتراجع نسبة المشاركين في الاقتراع يبقى الهاجس الأكبر للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة.

يتوجه الناخبون الجزائريون إلى صناديق الاقتراع يوم الخميس 9 أبريل/نيسان لانتخاب رئيس للبلاد، لكن التخوف من تزوير نتائج الانتخابات وتراجع نسبة المشاركين في الاقتراع يبقى الهاجس الأكبر للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة.

وقد شهدت الجزائر منافسة دعائية استمرت 19 يوما بين المرشحين الستة لهذه الانتخابات، غير أنه طغت في العاصمة صور الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة على صور غيره من المرشحين، وذلك يرجع إلى قوة الدعم المالي وعدم حياد الإدارة. بحسب ما قاله منافسو الرئيس.

وعلى الرغم من المشاحنات السياسية بين المرشحين، يتفق جميعهم على إنجاح الموعد الانتخابي لكن هاجس التزوير يبقى حاضرا.

وتشارك حركة "الإصلاح الوطني" كممثل وحيد عن الأحزاب الإسلامية في هذه الانتخابات، ويطمح مرشحها جهيد يونسي لحصاد ما أمكن من الأصوات. بينما يترشح علي فوزي رباعين عن حزب "عهد 54"، وتشارك لويزة حنون المرشحة عن حزب "العمال"، بوصفها المرأة الوحيدة في هذا السباق الانتخابي. بينما تقاطع أحزاب المعارضة هذه الإنتخابات.

ويخشى المرشحون للرئاسة من عزوف الناخبين عن الاقتراع كعقاب سلبي للساسة في الجزائر.

من جهة أخرى أكد إسماعيل شرقي  السفير الجزائري في موسكو ، في تصريح ل"روسيا اليوم"، أن بلاده وفرت الظروف المناسبة بمساعدة روسيا لتمكين الجالية الجزائرية هنا من الإدلاء بأصواتها في الانتخابات الرئاسية التي بدأت في خارج الجزائر منذ السبت الماضي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية