أوباما.. تفعيل التسوية في الشرق الأوسط عبر حل الدولتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27194/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الوضع الحالي لعملية التسوية في الشرق الاوسط لا يمكن أن يستمر، مشيرا إلى ضرورة تحقيق التقدم نحو حل الدولتين. كما توقع اوباما تقدما تدريجيا في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران. ودعا أوباما إلى الثقة الدولية بالدولار والاقتصاد الأميركي معتبرا ان العملة الأميركية "قوية جدا". ورفض الدعوة إلى اعتماد عملة احتياط عالمية جديدة طالب بها البنك المركزي الصيني لتحل محل الدولار.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال مؤتمر صحفي عقده في البيتِ الأبيض أن الوضع الحالي لعملية التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا يمكن أن يستمر، مشيرًا إلى ضرورة تحقيق التقدم نحو حل الدولتين.
وقال اوباما "لا نعرف بعد كيف ستكون ملامح الحكومة الإسرائيلية الجديدة. كما لا نعرف بعد التشكيلة المستقبلية للقيادة الفلسطينية. ما نعرفه أن الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر وأن من المهم لنا تحقيق تقدم نحو حل الدولتين حيث يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون جنبا إلى جنب بأمن وسلام.

واقر الرئيس اوباما بان الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي ستشكل لن تجعل السلام أكثر سهولة مع الفلسطينيين، مؤكدا على التزامه بمحاولة إنهاء النزاع. وقال ان "الأمر لن يكون أسهل مما كان عليه ولكني اعتقد انه أمر ضروري".

واعرب اوباما عن ثقته بان حكومته تسير باتجاه صائب في السياسة الداخلية والخارجية،  وضرب مثلا على ذلك ايران، واعاد الى الاذهان بانه وجه خطابا الى الشعب الايراني اعلن فيه عن نيته لتحقيق علاقات بناءة مع ايران. وتوقع الرئيس الأمريكي تقدما تدريجيا في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران.

اوباما يعرب عن تفاؤله بامكانية معافاة الاقتصاد ويحث الأمريكيين على الصبر
كما أعرب اوباما عن تفاؤله بامكانية معافاة الاقتصادوطالب الأمريكيين بالصبر.  وشدد أوباما على ضرورة تغيير النموذج الاقتصادي المبني على المضاربات الطائشة والتضخم في أسعار المنازل والذي خلق وهم الازدهار وعرض الولايات المتحدة للخطر، وفق تعبيره. وقال " ان الأمر المهم في إستراتيجيتنا هو ضمان عدم العودة إلى اقتصاد يكون فيه النمو غير حقيقي.. نحن ندرك أن اقتصادا مبنيا على المضاربات الطائشة والتضخم في أسعار المنازل والتوسع في إصدار بطاقات الائتمان.. كل هذا لا يمكنه خلق ثروة دائمة.. إنما يخلق وهم الازدهار.. لقد عرضنا أنفسنا للخطر". وأعلن أن ميزانيته الأولية ستؤسس لاقتصاد أقوى مما يعني أن الولايات المتحدة لن تواجه أزمة مالية أخرى خلال الـ 20 سنة القادمة.  ويأتي إعلان أوباما في وقت تواجه فيه ميزانيته البالغة قيمتها 3.6 تريليون دولار أول اختباراتها في الكونغرس الأسبوع الحالي. وقال اوباما في المؤتمر إن إدارته وضعت "استراتيجية شاملة" للتغلب على الأزمة المالية العالمية على كل الجبهات.

اوباما: ان العملة الأمريكية "قوية جدا" ولاحاجة الى اعتماد عملة احتياط عالمية جديدة لتحل محل الدولار
ودعا الرئيس الأمريكي إلى الثقة الدولية بالدولار والاقتصاد الأميركي معتبرا ان العملة الأمريكية "قوية جدا".  ورفض اوباما الدعوة إلى اعتماد عملة احتياط عالمية جديدة طالب بها البنك المركزي الصيني لتحل محل الدولار. وقال انني لا اعتقد إننا بحاجة لعملة شاملة.

يذكر أن اوباما يستعد للقيام بجولة أوروبية الأسبوع القادم تشمل زيارة لندن للمشاركة في قمة مجموعة" العشرين الكبار" لبحث الأزمة الاقتصادية. 
 الخطوة التي سيتخذها الرئيس اوباما ستؤدي الى كارثة وطنية في الولايات المتحدة والى مشاكل في الاقتصاد العالمي
وفي السياق ذاته، تحدث لقناة " روسيا اليوم" إيغور بانارين البروفيسور في الأكاديمية الدبلوماسية لدى وزارة الخارجية الروسية قائلا: "انا اعتقد ان تصريح الرئيس الامريكي باراك اوباما تصريح سلبي وستنعكس اثاره بصورة سلبية على كل الاقتصاد العالمي، وهذا ان دل على شئ فانه يدل على عدم احترام مصالح الدول الرائدة في العالم مثل الصين وروسيا وامريكا اللاتينية والهند. واعتقد ان الخطوة التي سيتخذها الرئيس اوباما ستؤدي الى كارثة وطنية في الولايات المتحدة والى مشاكل في الاقتصاد العالمي. وانا بدوري قد قمت في وقت سابق  بالتنبؤ حول احتمال انهيار اقتصاد الولايات المتحدة الامريكية بحلول عام 2010."
 محلل: تبقى تصريحات اوباما بشأن حل الدولتين نظرية ما لم تترجم الى افعال
وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي حلمي الأعرج "نحن ننظر نظرة ايجابية لمثل هذه التصريحات ونعتبرها بادرة أمل قوية من قبل الادارة الامريكية الجديدة، ولكن تبقى هذه التصريحات نظرية ما لم تترجم هذه الاقوال الى افعال بمعنى ان تتم ممارسة الضغوط من قبل الادارة الامريكية على الحكومة الاسرائيلية الجديدة والزامها على الاقل باطلاق برنامج سياسي يقوم على اساس حل الدولتين، وبالتالي اقامة دولة فلسطينية مستقلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك