أين يتجه العراق بعد رياح التغيير الأمريكية؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27008/

يواجه المشروع الأمريكي الكثير من العثرات، وذلك مع دخول الحرب على العراق عامها السابع.أما العراقيون فما زالوا يواجهون معركة اعادة بناء دولتهم ،ويبدو ان نبذ الطائفية وبناء المؤسسات الأمنية واعادة المهجرين هي من ابرز التحديات التي تواجه الطبقة السياسية الجديدة هناك.

يواجه المشروع الأمريكي الكثير من العثرات، وذلك مع دخول الحرب على العراق عامها السابع.أما العراقيون فما زالوا يواجهون معركة اعادة بناء دولتهم ،ويبدو ان نبذ الطائفية وبناء المؤسسات الأمنية واعادة المهجرين هي من ابرز التحديات التي تواجه الطبقة السياسية الجديدة هناك.

وفي ذكرى الإحتلال الأمريكي لبلاد الرافدين، تختلف الآراء بشأن الاوضاع الامنية والاقتصادية، بل وحتى السياسية عن الاعوام السابقة، التي سادت فيها النعرات العرقية والصراعات الطائفية.

ومع التغيير التكتيكي لمهمة القوات الامريكية من قوات مقاتلة الى قوات دعم واسناد في محاولة إسباغ الطابع الوطني للاجراءات الامنية واعطاء دور اكبر للقوات العراقية، التي أعتبرت الخطوة الابرز بعد هذه السنوات، لكنها لم تكف  لامتصاص غضب الشارع العراقي من فقدان السيادة .

ويشير فشل واشنطن في تحقيق نصر في بلاد الرافدين وعدم إتاحة الفرصة للشعب العراقي لتسيير الأمور على الأرض، يشير الى ان المشروع الامريكي لا امل له بعد الان في حسم الأشكالات. وهو ما يؤكد أن النموذج المثالي الذي طالما تحدثت عنه واشنطن افقد الولايات المتحدة مصداقيتها امام الشعب العراقي الذي لن ينسى على مرور الاعوام هذا التاريخ.

وما زال العراقيون ينتظرون بعد رياح التغيير الامريكي تعديلات جذرية كثيرة تصل بهم الى بر الامان ... وحتى ذلك الحين يبقى السؤال الى اين يتجه العراق.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية