قصة حب بين عجوزين في العقد التاسع من العمر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26878/

تثبت قصة الحب العجيبة التي وقعت في احدى القرى الروسية بين عجوزين في العقد التاسع من العمر أن الشعور لا يعرف لا المكان ولا الزمان.

تثبت قصة الحب العجيبة التي وقعت في احدى القرى الروسية بين عجوزين في العقد التاسع من العمر أن الشعور لا يعرف لا المكان ولا الزمان.
وليست هذه الحكاية من حكايات "الف ليلة وليلة" بل هي قصة حب حقيقة وقعت في احدى القرى بضواحي مدينة فارونج، بطلها بافيل الذي يبلغ من العمر 98 عاما وبولينا ذات الـ 88 عاما، التقيا صدفة عندما تعطلت سيارة بافيل امام منزلها فهرعت لمساعدته، وفي تلك اللحظة وقع في حبها وطلب منها الزواج .
وتقول بولينا: "عندما طلب مني بافيل الزواج قلت له: "انظر الى عمرنا"، ولكنه اصر على ذلك وبعد اسبوع جاء الى منزلي وجمع كل حاجياتي لكي لا أعود الى بيتي مرة اخرى وتزوجنا".
وبدأت حياة عائلية جديدة بين بافيل وبالينا مليئة بمشاعر الحب والسعادة وخصوصا ان بولينا تتزوج لاول مرة في حياتها، لذلك تبذل كل جهدها لرعاية زوجها.
وكان بافيل قبل اللقاء مع بولينا أرملا ولديه 4 أولاد، ولكن هذه القصة أثبتت معنى الحب ومقدار التضحية ووصول الغرام الى اعلى درجاته ومراتبه وهو الهيام.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)