سوق النحاسين في طرابلس.. التقاليد والأصالة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26637/

يعتبر النقش على النحاس من أقدم الفنون والحرف الشرقية، وعلى الرغم من تطور أدوات الفن والزخرفة الحديثة، إلا أن هذه الحرفة لا تزال تحافظ على وجودها في معظم الدول العربية.

يعتبر النقش على النحاس من أقدم الفنون والحرف الشرقية، وعلى الرغم من تطور أدوات الفن والزخرفة الحديثة، إلا أن هذه الحرفة لا تزال تحافظ على وجودها في معظم الدول العربية.
وتحتاج هذه الحرفة للصبر ودقة الملاحظة والرغبة والتفاعل مع أدوات العمل والرسم والنقش شكلا ومضمونا، هذا اختصار لرحلة عمر الحاج محمد السعودي اكبر النقاشين خبرة وسنا في سوق النحاسين في العاصمة الليبية.
لم تقتصر هذه الحرفة على تزيين المباني والمساجد فقط، بل تعدتها لتشمل كافة الاواني المنزلية وتزيينها باشكال مختلفة لتلبية رغبات الناس وميولهم للزينة والزخرفة وخصوصا الشرقية منها التي تعكس الحضارة العربية بكافة اشكالها ومراحلها.
ويستخدم النقاشون المطرقة والإزميل لحفر أخاديد مخصصة لتنزيل الأسلاك الذهبية والفضية على صفائح النحاس لتأخذ الشكل المقرر لها فتعطي رسما بارزا يعبر عن مضمون يأخذ في غالب الاحيان طابعا تاريخيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)