اختلاف حول القضية الفلسطينية يحول دون تشكيل ائتلاف بين الليكود و"كاديما"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26166/

يلتقي زعيم حزب "الليكود" بنيامبن نتانياهو المكلف بتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة يوم 27 فبراير/شباط مع زعيمة حزب "كاديما" تسيبي ليفني في محاولته الثانية والأخيرة لإقناعها بتشكيل ائتلاف حاكم يضم كلا من "الليكود" و"كاديما".

يلتقي زعيم حزب "الليكود" بنيامبن نتانياهو المكلف بتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة يوم 27 فبراير/شباط مع زعيمة حزب "كاديما" تسيبي ليفني في محاولته الثانية والأخيرة لإقناعها بتشكيل ائتلاف حاكم يضم كلا من "الليكود" و"كاديما".
وكلف الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز منذ أيام بنيامين نتانياهو زعيم "الليكود" بتشكيل الحكومة الائتلافية، لكنه طلب منه أن يضم الائتلاف الموسع حزب "كاديما". علما أن الحزب المذكور حصل خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في اسرائيل في 10 فبراير/شباط على 28 مقعدا في البرلمان بينما حصل تكتل "الليكود" على27 مقعدا.
واستبعد سيلفان شالوم النائب عن حزب "الليكود"  يوم 26 فبراير/شباط أن ينجح نتانياهو في التوصل الى اتفاق حول تشكيل ائتلاف مع حزب "كاديما" خلال اللقاء مع ليفني.

وأكد شالوم وهو وزير الخارجية الاسرائيلي الاسبق أن المشكلة الاساسية تكمن في تضارب مواقف الحزبين من قضية تسوية النزاع مع الفلسطينيين.

وأشار الى تطابق وجهات النظر من قضايا إيران وحزب الله وحماس، لكن الاختلاف بشأن مبدأ دولتين لشعبين تحول دون توصل الحزبين الى اتفاق.

علما أن نتانياهو يدعو الى بحث سبل التطوير الاقتصادي للمناطق الفلسطينية في المفاوضات مع الفلسطينيين، بدلا من التركيز على مسألة رسم الحدود النهائية. كما يرى زعيم "الليكود" ضرورة أن تتمتع الدولة الفلسطية بسيادة محدودة  وأن تكون فلسطين منطقة مجردة من السلاح.

من جانبها أكدت المتحدثة باسم حزب "كاديما" أن تسيبي ليفني ترفض فكرة تشكيل ائتلاف مع حزب لا يؤيد مبدأ دولتين لشعبين.
وذكرت مصادر في حزب "الليكود" أن نتانياهو سيعرض على ليفني "الشراكة الكاملة  في دفع عملية السلام الى الأمام". وقالت المصادر أن نتانياهو، في حال فشل محاولته لتشكيل الائتلاف مع "كاديما"، سيباشر مباحثاته مع مجموعة من الأحزاب اليمينة لينهي عملية تشكيل حكومة يمينة جديدة بعد 3 أسابيع.
وفي سياق متصل نشرت صحيفة " The Jewish Week"  مقالة لزعيم حزب "اسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان، أكد فيها أنه يؤيد إنشاء دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة ولا يدعو الى إبعاد جميع العرب من الاراضي الاسرائيلية، بل يقترح إدخال مبدأ "المواطنة المسؤولة" بالنسبة للعرب الاسرائيليين. وشدد ليبرمان أنه يصر على بقاء اسرائيل دولة يهودية وصهيونية. علما أن حزب "اسرائيل بيتنا" جاء في المركز الثالث في الانتخابات البرلمانية، حاصلا على 15 مقعدا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية