الفنانة الفرنسية مارينا فلادي في عمل مسرحي بموسكو

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25623/

يتابع مسرح الأمم العمل على مشروعه الذي يحمل عنوان "أسماء" والهادف الى تعريف المشاهدين الروس بنجوم المسرح العالميين. وسيتمكن الجمهور في الفترة الممتدة بين 6 من شباط /فبراير الجاري وحتى 15 منه من رؤية عرض "فلاديمير- رحلة لم تكتمل" الذي تمثله الفنانة الفرنسية المشهورة مارينا فلادي على خشبة مركز ميرهولد المسرحي في موسكو.

يتابع مسرح الأمم العمل على مشروعه الذي يحمل عنوان "أسماء" والهادف الى تعريف المشاهدين الروس بنجوم المسرح العالميين.
 وسيتمكن الجمهور في الفترة الممتدة بين 6 من شباط /فبراير الجاري وحتى 15 منه من رؤية عرض "فلاديمير- رحلة لم تكتمل" الذي تمثله الفنانة الفرنسية المشهورة مارينا فلادي على خشبة مركز ميرهولد المسرحي في موسكو.
تم عرض المسرحية للمرة الأولى في عام 2006 على خشبة المسرح الفرنسي "بوف دو نور" وأخرجها جان لوك تارديو.
وفي مسرحية "فلاديمير - رحلة لم تكتمل" والتي تبدو كنوع من الاعتراف، تظهر فلادي صريحة ومتحفظة في الوقت نفسه، وهي تتحدث عن الحب الذي أنار كل حياتها.
انها تتحدث عن زوجها - الشاعر والممثل السوفيتي الشهير فلاديمير فيسوتسكي عبر الذكريات والحنين لتلك المرحلة الأثيرة التي قضتها بين باريس وموسكو. علما أن المسرحية مستوحاة من كتاب يحمل الاسم ذاته وهو من تأليف مارينا فلادي في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي والذي شكل حدثاً بارزا في الحياة الثقافية في فرنسا وروسيا آنذاك.
وتقول فلادي: "عندما أمثل في عروض أخرى، أكون ممثلة فقط. أما في هذه المسرحية فأنا لست ممثلة فحسب بل مرأة تتحدث عن حبها وعن مصيرها. هذا صعب جداً - انني اقف وحدي على المسرح  مع الموسيقيين وأغاني فيسوتسكي فقط".
علما أن فلاديمير فيسوتسكي (1980-1938) يعتبر ظاهرة فريدة في الثقافة الروسية خلال القرن العشرين. فقد اشتهر كممثل مسرحي وسينمائي، وكذلك كشاعر وملحن ومغن ابتدع مدرسة خاصة به.
والجدير بالذكر أن شعبية فيسوتسكي لم يؤثر فيها مرور الزمن، فحسب آخر الاستطلاعات  للرأي العام الروسي يعتبر هذا الفنان والشاعر واحداً من أهم الشخصيات  التي تركت اثرها في الثقافة  الروسية في القرن العشرين.
يمكنكم الاطلاع على سيرة حياة وإبداع فيسوتسكي في موقعنا
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة