القوات الفضائية الروسية تتابع آثار اصطدام القمرين الصناعيين الروسي والامريكي

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25620/

أكدت مصادر وكالة الفضاء الفيدرالية الروسية الانباء حول اصطدام قمرين صناعيين روسي وامريكي على ارتفاع 800 كيلومتر في الفضاء. لكنها رفضت التعليق على الحادث حتى يتم استيضاح ظروفه ونتائجه.

أكدت مصادر وكالة الفضاء الفيدرالية الروسية الانباء حول اصطدام قمرين صناعيين روسي وامريكي في الفضاء. لكنها رفضت التعليق على الحادث حتى يتم استيضاح ظروفه ونتائجه.

وكان كيللي هامفريس الناطق الرسمي بأسم الوكالة الوطنية الامريكية للملاحة الفضائية ودراسة الفضاء الكوني(ناسا) قد أعلن  ان قمري الاتصال قد اصطدما فوق سيبيريا على ارتفاع حوالي 800 كيلومتر. والمقصود بالأمر القمر الصناعي الروسي "كوسموس-2251"الذي اطلق في عام 1993 ويعتبر عاطلا عن العمل والقمر الصناعي الامريكي التابع الى الشركة القابضة الامريكية" موتورولا" والعامل ضمن مجموعة "ايريديوم" للأتصال بالهاتف الجوال. وقد اطلق القمر الصناعي "ايريديوم  - 32" الى المدار في عام 1997 . وحسب قول الناطق فان الخبراء الامريكيين يعتبرون هذا الحادث "الاول من نوعه بين جهازين فضائيين غير مدمرين على المدار". وبنتيجة الاصطدام تولدت " سحابتان" على الاقل من حطام القمرين الصناعيين . لكن (ناسا) تعتقد انها لا تشكل خطرا كبيرا في الوقت الحاضر على المحطة الفضائية الدولية لأنها تحلق في مدار اوطأ. ويواصل الخبراء تحليل  "اية مخاطر محتملة" يمكن ان تهدد  المحطة بسبب تصادم القمرين الصناعيين.

وأعلن الجنرال الكسندر ياكوشين النائب الاول لقائد القوات الفضائية في روسيا الاتحادية ان وسائل الرقابة التابعة الى القوات الفضائية الروسية تتابع حركة حطام القمرين الصناعيين الروسي والامريكي  بعد اصطدامهما على المدار على ارتفاع 800 كيلومتر في يوم الثلاثاء 11 فبراير/شباط . وحسب قوله فان الحطام لا يشكل فورا خطرا على المحطة الفضائية الدولية التي تحلق على ارتفاع حوالي 300 كيلومتر. كما ان الحادث لا يشكل خطرا على الارض لأن حوادث الاصطدام كهذه  تسفر عن تكون قطع صغيرة من الحطام والتي تحترق لدى دخولها المجال الجوي للأرض. وتؤكد هذا القول المعطيات الامريكية التي تشير الى ان حادث الاصطدام ادى الى تولد 500 - 600 قطعة بحجم 5 سم تقريبا.

كان بالامكان تفادي الاصطدام بين القمرين الصناعيين
ويعتقد ايغور ليسوف الخبير في مجال الصواريخ والفضاء انه كان بوسع شركة "ايريديوم"ان تتفادى حادث اصطدام قمرها الصناعي بالجهاز الروسي " كوسموس - 2251".وقال " ان القمر الصناعي الامريكي "ايريديوم" كان بخلاف الروسي مزودا بمحرك وباحتياطي كاف من الوقود. ولا يعرف سبب عدم قيام القمر الصناعي الامريكي بحركة او مناورة لدى اقترابه من "كوسموس". ربما لم يتلق العاملون في شركة " ايريديوم" تحذيرا من احتمال وقوع الاصطدام او انهم تجاهلوه. وتبقى حقيقة لا مراء فيها هي انه كان من الممكن تفادي تصادم القمر الصناعي الامريكي لكنهم لم يفعلوا ذلك لسبب ما ". وأوضح الخبير الروسي قائلا  ان اعداد التنبؤات حول احتمالات الاقتراب الخطرة للأجهزة الفضائية يعتبر من مهام الوحدات الفضائية التابعة للقوات الجوية الامريكية. وترسل هذه التنبؤات بانتظام فيما يخص المحطة الفضائية الدولية التي قامت خلال 10 اعوام من وجودها بسبع حركات مناورة لتفادي الاصطدام بالقمامة الفضائية. كما وردت معلومات عن حالات تفادي اقتراب الاقمار الصناعية لسبر الارض من الفضاء من المحطة بشكل خطر . وأكد ليسوف قائلا " من الصعب تصور ان التنبؤات حول الاقتراب الخطر لم تعد من اجل جميع الاجهزة الفضائية الامريكية الجاري استخدامها. ومع هذا فلم تنفذ مناورة ابتعاد " ايريديوم - 32" عن القمر الصناعي الروسي".  
مشكلة " القمامة الفضائية"
يوجد في الفضاء القريب من الارض حاليا حوالي 12700 جهاز فضائي منها حوالي 800 قمر صناعي عامل.وتقوم وكالة /ناسا/ على مدى اعوام طويلة بمراقبة كل ما يدور حول الارض والذي يتألف أكثره من " القمامة الفضائية". ويطلق سنويا الى مدار حول الارض 20 - 30 قمرا صناعيا . ويوجد لدى الولايات المتحدة اكبر مجموعة من الاجهزة الفضائية والاقمار الصناعية ويبلغ عددها  حوالي 440 ،بينما لدى روسيا حوالي 100 جهاز فضائي ونحو 30 قمرا صناعيا.

خبير: تصادم القمرين الصناعيين لا يشكل خطرا على المحطة الفضائية الدولية
تحدث يوري كاراش الخبير في شؤون الفضاء لقناة "روسيا اليوم" قائلا: ان الحطام الذي نتج عن تصادم القمرين الصناعيين لا يشكل خطرا على المحطة الفضائية الدولية ،فهي على ارتفاع حوالي 300 كيلومتر، ومن الممكن ان تصل القمامة الفضائية الى هذه المدارات ولكنها لن تشكل خطرا على المحطة.  واضاف ان حادث الاصطدام هذا  اسفر عن تكون قطع صغيرة من الحطام يصل عددها الى 500 قطعة "شظية" قد تشكل خطرا في حال اصطدامها باقمار صناعية فضائية اخرى. واكد كاراش" لم تتضرر روسيا ولم يتضرر الاقتصاد الروسي ولا المصالح الروسية جراء هذا التصادم ".

خبير: باعتقادي ان خللا تقنيا ادى الى عدم تلقي القمر الامريكي معلومات لتغيير مساره
اكد نائل باختيغارايف الخبير في معهد علم الفلك بموسكو في حديث لقناة "روسيا اليوم" على ان عدم وجود توافق بين توحيد وتحديد مجالات ومدارات هذه الاقمار ادى الى حدوث الاصطدام بين القمرين الصناعيين الروسي والامريكي. واضاف قائلا: باعتقادي ان خللا تقنيا ادى الى عدم نقل المعلومات للجهة التي اطلقت القمر الامريكي، و مشيرا في الوقت ذاته الى انه كان يجب على الهيئة الروسية للفضاء ايضا ان تساعد في عدم حدوث هذا الامر،لان مثل هذه الاجسام الكبيرة تراقب بشكل وثيق ومداراتها محددة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم