حركة "العدل والمساواة" تطالب بالمشاركة في حكم السودان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25570/

اعلن جبريل إبراهيم مستشار زعيم حركة "العدل والمساواة" والذي يترأس وفد الحركة في جلسة المفاوضات مع ممثلي الحكومة السودانية في الدوحة يوم 10 فبراير/شباط عن مطالبة الحركة بالمشاركة في حكم السودان وبتخفيض قوات الحكومة وتسريح ميليشياتها في اقليم دارفور. من جانبه عبر نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني ورئيس الوفد الحكومي عن امله في التوصل الى سلام.

اعلن جبريل إبراهيم مستشار زعيم حركة "العدل والمساواة" الذي يترأس وفد الحركة في جلسة المفاوضات مع ممثلي الحكومة السودانية في الدوحة يوم 10 فبراير/شباط  عن مطالبة الحركة بالمشاركة في حكم السودان وبتخفيض قوات الحكومة وتسريح ميليشياتها من اقليم دارفور.

وقال جبريل  "أن الحركة تسعى إلى القيام بإجراءات لبناء الثقة تشمل تبادل اطلاق سراح المعتقلين، وضمان وصول الاغاثة ،وبعدها يمكن التوصل إلى إطار لاتفاق يجري التفاوض بشأنه". كما اشترط "عودة حدود الاقليم الى ما كانت عليه يوم استقلال السودان عام 1956".

 من جانبه  قال  نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني رئيس الوفد الحكومي في اجتماع الدوحة"تلقينا بايجابية الاتفاق الاطاري الذي قدمه الوسيط الدولي المشترك والذي يتضمن 3 فقرات رئيسية  تتعلق بوقف الأعمال العدائية وتهيئة الأجواء للمفاوضات، وتحسين الوضع الأمني على الأرض في دارفور، والاتصال بالحركات الاخرى للإعداد لجولة نهائية للتفاوض لتدعيم اتفاق السلام في دارفور. واضاف "سندخل بعض الملاحظات التي تؤدي الى تحسينه من اجل ان يوفي بالغرض". وعبر نافع عن امله في التوصل الى سلام قائلا: "نحن مصممون على العمل لاكمال مسيرة السلام".

رئيس وزراء قطر:  هذا الاجتماع يشكل منعطفا ايجابيا
من جانبه عبر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني رئيس وزراء قطر الذي افتتح الاجتماع عن امله بان تنضم الاطراف الاخرى للمفاوضات القادمة. وقال ان هذا الاجتماع يشكل منعطفا ايجابيا.

وتجدر الاشارة الى ان هذه المحادثات تجري برعاية من قبل دولة  قطر وجامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي ومنظمة المؤتمر الاسلامي وبحضور الوسيط المشترك للامم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسولي. يذكر ان لقاء الدوحة هذا  بين حركة العدل والمساواة والسلطات السودانية هو الاول بين الطرفين  منذ  لقائهما  في قمة طرابلس بليبيا  عام 2007 .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك