إثيوبيا تختتم سحب قواتها من الصومال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24990/

أختتمت القوات الإثيوبية في 26 يناير/ كانون الثاني انسحابها من جميع أراضي الصومال. وذلك بعد عامين من بدء تنفيذ مهامها في البلاد الرامية إلى مكافحة المتطرفين الإسلاميين بطلب من الحكومة الإنتقالية الصومالية.

أختتمت القوات الإثيوبية في 26 يناير/ كانون الثاني انسحابها من جميع أراضي الصومال. وذلك بعد عامين من بدء تنفيذ مهامها في البلاد الرامية إلى مكافحة المتطرفين الإسلاميين بطلب  من الحكومة الإنتقالية الصومالية.
وقد اضطرت إثيوبيا إلى الخروج من المستنقع الصومالي بعد أن فشلت مع الحكومة الانتقالية في تحقيق الاستقرار وتوفير الأمن، ناهيك عن تعرض قواتها لهجمات متتالية خاصة من قبل حركة الشباب الإسلاميين.
من جانبه أعلن بيركيت سيمون وزير الاتصالات الاثيوبي أن قوات بلاده حققت بنجاح مهمتها في الصومال وتخلصت مما سماه خطر التطرف بسرعة، إلا أنه وجه انتقادات إلى القوى السياسية في الصومال وإلى اوساط المجتمع الدولي واتهمها بعدم اغتنام الفرصة التي وفرها الوجود الإثيوبي في البلاد.
واستلمت قوة السلام التابعة للاتحاد الأفريقي وقوامها 3 آلاف و400 جندي والتي يتركز معظمها في العاصمة مقديشو مسؤولية الأمن بعد انسحاب القوات الإثيوبية. إلا أن فعالية هذه القوات لا تزال محل شك بسبب سوء تجهيزها العسكري وضعف تمويلها إضافة إلى رفض حركة الشباب الإسلاميين لتواجدها وتهديدها بمواصلة استهدافها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك