مدفيديف: مؤتمر موسكو حول الشرق الاوسط سيساعد على احلال السلام في المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24628/

عبر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بان المؤتمر الدولي الخاص بالشرق الاوسط والذي من المقرر عقده في موسكو في الربيع سيساعد على احلال السلام في المنطقة.

عبر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بان المؤتمر الدولي الخاص بالشرق الاوسط والذي من المقرر عقده في موسكو في الربيع سيساعد على احلال السلام في المنطقة.
وكما اشار الرئيس مدفيديف خلال تسلمه اوراق اعتماد سفراء عدد من الدول الاجنبية في الكرملين فان "العالم اصطدم بمعضلة كبيرة اخرى بالضبط في بداية هذا العام، وهي الاحداث في الشرق الاوسط".
وركز مدفيديف على انه "بغض النظر عن الجهود الدولية التي يقوم بها مجلس الامن الدولي ،وكذلك الجهود التي تتخذ على المستوى الثنائي، ما زال النزاع المسلح مستمرا مع الاسف".
وعبر الرئيس مدفيديف عن ثقته بان "الشئ الرئيسي الان هو، بطبيعة الحال، ضرورة ايقاف سفك الدماء .. هذه هي المهمة الرئيسية ..  والعمل على وقف العمليات العسكرية من قبل كلا الطرفين .. ومن ثم، وبمساعدة المحادثات وآليات الوساطة الدولية الوصول الى تهدئة طويلة، اي الى تهدئة يتفق عليها  الاطراف، والتي تكون مقبولة من قبل جميع اطراف هذا النزاع".
واضاف الرئيس الروسي ان "الاحداث التي تجري الان في قطاع غزة تثبت مرة اخرى ان مثل هذه المشاكل لا يمكن ان تحل عن طريق القوة، بل ينبغي حلها فقط بالوسائل السياسية". وقال الرئيس "ان روسيا تؤكد مرة اخرى استعدادها للبحث عن الحلول السياسية".واضاف "ان بودنا التاكيد على استعدادنا لعقد اللقاء المعلن والخاص بالشرق الاوسط في موسكو. وان الشئ الوحيد الذي نعتقد ان علينا القيام به هو تعديل جدول الاعمال، وفي جميع الاحوال فان هذا اللقاء يمكن ان يغدو احدى مراحل  استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط".

روسيا وايران

وتحدث الرئيس دميتري مدفيديف من جديد عن معالجة قضية الملف النووي الايراني بالطرق السلمية معبرا عن استعداد موسكو لتطوير العلاقات مع طهران في مختلف المجالات.

وقال مدفيديف "نحن الى جانب حل قضية البرنامج النووي الايراني بالطرق السياسية والدبلوماسية حصرا". واكد مخاطبا السفير الايراني " في نيتنا الاستمرار في تطوير علاقات روابط الجيرة والصداقة مع جمهورية ايران، وسنقوم بخلق الظروف لزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمار، وتوسيع الروابط الانسانية بين بلدينا".

روسيا تعتزم التعاون مع اوسيتيا الجنوبية وابخازيا وضمان امنهما

وأكد دميتري مدفيديف على ان روسيا قد ثبتت دورها في حماية الشعب الاوسيتي الجنوبي  وقامت سوية معه بصدد العدوان  الصادر من الاراضي الجورجية.

وأكد الرئيس ايضا على ان روسيا ستواصل  مساعدة اوسيتيا وبضمن ذلك في مجال اعمار ما خربته الحرب وبناء المنشآت الجديدة. وقال مدفيديف ان من واجب المجتمع الدولي بأسره ان يصبو الى احلال الاستقرار والحياة الطبيعية في القوقاز.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)