أبو الغيط : الجهد المصري لم يتوقف لا قبل العمليات العسكرية الاسرائيلية ولا بعدها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24552/

قال احمد ابو الغيط وزير الخارجية المصري إن مصر تواصل جهودها من اجل التوصل لوقف إطلاق النار ، مؤكداً أنه عقب التوصل لوقف إطلاق النار ستكون هناك مرحلة تالية تتكون من عنصرين هما مراقبة وقف إطلاق النار والمصالحة الوطنية الفلسطينية حتى يتم تغيير الوضع الراهن في غزة.

 قال احمد ابو الغيط وزير الخارجية المصري إن مصر تواصل جهودها من اجل التوصل لوقف إطلاق النار ، مؤكداً  أنه عقب التوصل لوقف إطلاق النار ستكون هناك مرحلة تالية تتكون من عنصرين هما مراقبة وقف إطلاق النار والمصالحة الوطنية الفلسطينية حتى يتم تغيير الوضع  الراهن في غزة.

اعلن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ذلك في مؤتمر صحفي عقد في القاهرة يوم 14يناير/ كانون الثاني.
وواصل الوزير قائلا:" ان مسؤوليتنا هي انقاذ شعب فلسطين الاعزل  الذي يقتل بدون ذنب، وليس توجيه اللوم هنا او هناك" . 
ودافع  الوزير عن الموقف المصري قائلا: لا يمكن لاحد  ان يزايد على الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية لان مصر على  مدى تاريخها ومنذ عام 48 حتى هذه اللحظة ، اي اكثر من 61 سنة ، تحارب وتناضل من اجل القضية الفلسطينية. وقد سقط الكثير من الشهداء المصريين.  اي ان مصر تحملت هذه المسؤولية وتابعت ذلك على مدى الفترة الماضية بعمل دبلوماسي حكيم وقادر على وقف القتال، وذلك منذ عام 1973 حتى يومنا هذا. واكد ان الجهد المصري لم يتوقف لا قبل العمليات العسكرية الاسرائيلية ولا بعدها.
وقال ان مصر موجودة على الساحة العربية وهي القوة الرئيسية لدى العرب وهي تدافع دائما عن المصالح العربية، ومن لايعي هذا فلا نستطيع سوى الاشفاق عليه.
واكد ابو الغيط  "ان الدبلوماسية المصرية قادرة على اتخاذ موقف حاسم وهي تمسك بجميع الخيوط وتتصرف مع كافة الاطراف المعنية ،مع حماس والسلطة الفلسطينية والاسرائيليين ومع المجتمع الدولي . ومن يشاهد الهجمة الدبلوماسية على مصر يرى ان مصر في قلب المسألة. لايجب ان ننكر جهد بلادنا  ازاء حق الشعب الفلسطيني، وهي تعمل هذا ليس لنفسها".

اردوغان: تصريحاتي ليست اكثر عنفا من القنابل الفوسفورية الملقاة على العزل في القطاع

من جهة اخرى اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان ان موقفه وتصريحاته بخصوص الوضع في غزة ليس أكثر عنفا من القنابل الفوسفورية الملقاة على القطاع. اعلن إردوغان ذلك في كلمة ألقاها أمام كتلة حزبه البرلمانية في أنقرة يوم  13 يناير/ كانون الثاني. وقال اردوغان ان ما يحصل في غزة يتجاوز كل الاسس الدبلوماسية والاعراف الانسانية والاخلاقية.
ورفض اردوغان اتهام بعض الاسرائيليين له بالعداء لليهود، بسبب تصريحاته الاخيرة ضد اسرائيل، واكد ان انتقاداته كانت موجه لاسرائيل وليس لليهود في العالم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية