بوش يعد العرب بالسلام ويحذرهم من حماس وحزب الله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14917/

أكد الرئيس جورج بوش لنظيره محمود عباس تصميمه على المساعدة في تحقيق حلم إقامة دولة فلسطينية مستقلة. على خط آخر، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقائه نظيره المصري حسني مبارك اليوم في شرم الشيخ، أكد أن خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش أمام الكنيست أغضب الفلسطينيين.

أكد الرئيس جورج بوش لنظيره محمود عباس تصميمه على المساعدة في تحقيق حلم إقامة دولة فلسطينية مستقلة.  على خط آخر، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقائه نظيره المصري حسني مبارك اليوم في شرم الشيخ، أكد أن خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش أمام الكنيست أغضب الفلسطينيين.
وكان الرئيس الامريكي جورج بوش حاول من خلال زيارته الى شرم الشيخ تخفيف القلق العربي والفلسطيني من مشاركته اسرائيل احتفالاتها بالذكرى الستين لقيامها ووصفه اياها بوطن الشعب المختار.
واكد بوش امام مضيفه الرئيس المصري حسني مبارك وكذلك للرئيس الفلسطيني محمود عباس انه مازال ملتزما تماما بالتوصل الى اتفاق سلام قبل مغادرته البيت الابيض بقوله: " أخبرت الرئيس محمود عباس انني ملتزم تماما بالعمل مع الفلسطينيين والاسرائيليين من اجل قيام دولة فلسطينية، وانا افعل ذلك لسببين الاول لأنني أتألم من رؤية الامكانيات الهائلة للشعب الفلسطيني تهدر، والسبب الثاني في سعيي لذلك لأنني اراه الطريق الوحيد الذي يؤدي الى سلام دائم.
ويأتي كلام بوش هذا رغم انه لم يشر نهائيا لهذا الموضوع خلال زيارته لإسرائيل.

وعلى الرغم من انه لم ينتقد اسرائيل الا انه اشار الى الصعوبات التي يعاني منها الفلسطينيون بسبب الحواجز الاسرائيلية في الضفة الغربية.
ورأى المراقبون في لهجة بوش المتعاطفة مع معاناة الفلسطينيين بانها محاولة تهدف الى اقناع الدول العربية بقدرته على العمل كوسيط سلام محايد.

من جانبه أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقائه نظيره المصري حسني مبارك اليوم في شرم الشيخ، أكد أن خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش أمام الكنيست أغضب الفلسطينيين. واشار عباس بهذا الخصوص "ان ما قاله الرئيس امام الكنيست اغضبنا ولط يرضنا،بصراحة، ولنا عليه ملاحظات كثيرة، قلناها للرئيس عندما التقينا به امس، لاننا نتكلم معه بمنتهى الصراحة ومنتهى الوضوح والشفافية. وطلبنا منه انه ان يكون الموقف متوازن". 
بوش قلق على الديمقراطية في لبنان
ولم ينس بوش ان يتطرق الى الازمة اللبنانية ليعلن ان لبنان يواجه لحظة حاسمة وتعهد بدعم حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في مواجهة حزب الله وذلك بقوله: "عبرت عن القلق البالغ ازاء مصير لبنان، ونشعر بالقلق ازاء العناصر المتطرفة التي تحاول تقويض الديمقراطية هناك، من الواضح ان حزب الله المدعوم من ايران لم يعد بامكانه تبرير موقفه بان سلاحه موجه لإسرائيل بعد ان حوله ضد شعبه، هذه لحظة حاسمة تتطلب منا ان نقف بقوة مع حكومة السنيورة".
ويأمل بوش ان يحقق شيئا ما في ملف السلام قبل مغادرته  ليغطي على اخفاق ادارته في العراق لكن المراقبين يرون ان انحياز بوش التام لإسرائيل وتوجهه المتأخر جدا نحو هذا الموضوع  يجعله بعيدا جدا عن تحقيق مناله.

لقاءات اخرى لبوش

وفي شرم الشيخ ايضا بحث  الرئيس الأميركي جورج بوش  مع كل من العاهل الأردني الملك عبدالله ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض تطورات عملية السلام  والاوضاع في الاراضي الفلسطينية
بوش الذي شارك اليوم في  افتتاح  اعمال  المنتدى الإقتصادي العالمي كان أكد  بعد لقائه نظيره الفلسطيني محمود عباس  دعمه للحكومة اللبنانية في مواجهة حزب الله، معتبرا أن لبنان يعيش ما وصفه باللحظة الحاسمة.
وجدد الرئيس الأميركي ، إلتزامه العمل للوصول إلى سلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. مشيرا إلى أنه يؤمن أنه بالإمكان وضع تحديد لدولة فلسطينية بحلول نهاية ولايته الرئاسية وفق تعبيره.